عدد مرات النقر : 193
عدد  مرات الظهور : 377,374

العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . معهد أم المؤمنين خديجة - رضي الله عنها - لتعليم القرآن الكريم . ~ . > ๑¤๑ الأقســـام الـعـلـمـيـة ๑¤๑ > المواد العلمية للدورات المنتهية > المادة العلمية لدورة سراج الباحثين

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-03-08, 07:20 PM   #1
مُحبة العلم
~مشارِكة~
افتراضي دروس دورة سراج الباحثين

بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين
سلسلة شروح كتاب "سراج الباحثين عن منتهى الإتقان في تجويد القرآن"
الكتاب من تأليف الشيخة كوثر الخولي
شرح الأستاذة الفاضلة آمال

ملخص الدرس الأول
الكتاب مكوَّن من مجلدين
و باب المخارج و الصفات هو الباب الرابع، لكن نبدأ به لأهميته حيث أنه الركن الركين لعلم التجويد

مُقدمة:
القرآن كلمات و الكلمات مكونة من حروف
و نحن نتعامل مع الحروف من حيث مكان الحرف و صفته، و كيف أعثر على مكان الحرف؟ هل أعطيته حقه؟ كيف أتعرف على خطأي؟
و الهدف من هذا الوصول إلى نفس النطق الذي نطق به الرسول صلى الله عليه و سلم للقرآن الكريم
فتركيب الحروف و الكلمات بجانب بعضها البعض يعطينا المعنى الذي أراده الله تعالى
ولهذا كانت دراسه مخارج الحروف وصفاتها هى لب علم التجويد كما قال الإمام ابن الجزرى

إذ واجب عليهم محتم********** قبل الشروع أولا أن يعلموا

مخارج الحروف والصفات ********** ليلفظوا بأفصح اللغات

أي خلاف في النطق لحن

اللحن
اللحن: كلمة جامعة لكل خطأ في قراءة القرآن
و هو نوعان:
1-لحن جلي---->خطأ جلي
2-لحن خفي---->خطأ خفي

اللحن الجلي: الخطأ الذي لا يخفى على أحد عنده علم باللغة العربية
هيئته: تغيير حرف بحرف، أو تغيير حركة بحركة
و لا يُشترط العلم بالتجويد لتمييز هذا اللحن و إنما العلم بالعربية فقط

و اللحن الجلي نوعان:
أولاً:خطأ في البنيان الحرفي
و هو تغيير حرف مكان حرف بالتبديل أو الزيادة أو النقص

أمثلة:
1-التبديل:{وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ} (12) سورة المؤمنون
لو نُطقت تاء بدلاً من طاء لأصبحت الكلمة تين بدلاً من طين

2-زيادة حرف: {خَتَمَ اللّهُ} (7) سورة البقرة
لو زدنا ألف بعد الخاء لأصبحت خاتم

3- نقص حرف: {وَلاَ الضَّالِّينَ} (7) سورة الفاتحة
لو قلنا و لا الضالين بدون تشديد اللام فقد نقصنا حرفاً


ثانياً: خطأ في البنيان الحركي
كأن يكون الحرف مضموم فأكسره، أو مفتوح فأضمه و هكذا
أو أن يكون الحرف مشدد فأجعله غير مشدد

مثال:
كلمة (الجَنّة)و هي دار النعيم ، إذا كسرتها تصبح (الجِنَّة) و هم خلق من خلق الله و منهم الشياطين، و إذا جعلتها مضمومة تصبح (الجُنّة) بمعنى وقاية و حماية


حكم اللحن الجلي:
التحريم إجماعاً
لكن يُتجاوز عنه لمن وقع فيه لكبر أو عاهة أو هِرَم
و يُطلب منه أن يُصحح الفاتحة كحد أدنى

مسألة: ذُكر في نهاية كتاب القول المفيد: "لا يجوز القراءة بالشاذ مع وروده بالجملة، فما بالك بقراءةمالم يرد اصلا "

الشاذ: هو ما ليس متواتراً مع خروجه عن رسم المصحف
نبذة عن أصل القرءات الشاذة: وجد عثمان رضي الله عنه أن كُتـّاب الوحي يُتوفون الواحد تلو الآخر، فكتب نُسخاً من القرآن و بعث بها إلى الأمصار المختلفة، و هذا المصحف يُسمى المصحف العثماني، و قد كًتِب له التواتر(أي الانتشار و الاشتهار)

أما القراءات الأخرى فمع صحتها إلا أنها بدأت تندثر و لم يُكتب لها التواتر فأصبحت شاذة(أي مخالفة للرسم العثماني)

اللحن الخفي: هو الخطأ في مشهور الأحكام: كترك صفة من صفات الحرف كالقلقلة أو الهمس
و هي مباديء التجويد التي تميز كلام الله عن كلام البشر، و لا يميزه إلا دارساً بالتجويد

فباب المخارج و الصفات---> خاص باللحن الجلي
و باقي أبواب علم التجويد---> خاصة باللحن الخفي

حكم تعلم أحكام التجويد
هو واجب عين على كل مسلم و مسلمة
و يُتجاوز عن تعلم أحكام التجويد في الحالات الآتية:
1-من عنده "لدغة" في نطقه
2-من لم يجد من يعلمه
3-الأعجمي الذي منَّ الله عليه بالإسلام
4-كبير السن
5-الأمي
*نلاحظ أن هؤلاء يعتبرون من ذوي الأعذار، فهم مسيئون و لكن معذورون
لقول النبي صلى الله عليه و سلم: "الذي يقرأ القرآن و هو ماهربه مع السفرةالكرام البررة ،
و الذي يقرؤه و هو عليه شاق له أجران"


قال الإمام ابن الجزري:
"لا شك أن الأمة كما هم مُتعبدون بفهم معاني القرآن و إقامة حدوده، كذلك هم مُتعبدون بتصحيح ألفاظه و إقامة حروفه على الصفة المُتلقاة من أئمة القراءة المُتصلة
فيجب على القاريء مراعاة ما أجمع عليه القراء من إخراج الحروف من مخارجها و توفية صفاتها من: ترقيق المُرقق، و تفخيم المُفخم، و إدغام الُمدغم، و إظهار المُظهر، و إخفاء المخفي، و مد المدود و قصر المقصر
و غير ذلك مما هو لازم في كلامهم
و إلا كان من الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا و هم يحسبون أنهم يحسنون صنعا، و من الداخلين في قوله صلى الله عليه و سلم: "رُبَّ قاريء للقرآن و القرآن يلعنه"....انتهى

*فالوجه الذي يُرضي الله أن توفي كل حرف حقه فلا يكون هناك لحن جلي و لا خفي
*و لتعلُم مخارج الحروف لا بد لنا من التعرف على جهاز النطق الإنساني
فنعلم دور كل جزء و كيف يخدم في خروج الحرف

إن الله عز وجل زود الانسان بجهاز للنطق يتألف من أعضاء تقوم بوظائف عديده منها إخراج الصوت وهذه الأعضاء هى الرئتان - الحنجرة - البلعوم - الحلق - تجويف الفم - الشفتان - الجوف - الخيشوم - الأنف - والأذن والعين والمخ والجهاز العصبى

جهاز النطق الإنساني:

أولاً: الرئتان و هما المصدر الرئيس للتنفس، و يقومان بالشهيق و الزفير
الشهيق: هو جذب الهواء للداخل و مد الجسم بما يلزمه من الأكسجين

الزفير: دفع الهواء للخارج إما بدفع الطبع أو دفع الإرادة
دفع الطبع: خروج الهواء يكون طبيعي، ليس لنا فيه إرادة أو تدخل
دون إرادة: يعني لا أعتمد على شيء لدفع الهواء و إنما هو تلقائي
فيمر الهواء بين الحبلين الصوتيين و لا يصدر صوتاً
دفع الإرادة: أدفع الهواء بإرادتي فيؤثر على الحبلين الصوتيين محدثاً اهتزازاً بهما فيتحول إلى صوت مسموع
*حيث أن الأصوات تصدر من اهتزاز أي جسم


ثانياً: الحنجرة هي حجرة متسعة مكونة من ثلاث غضاريف، و تُسمى صندوق الأصوات
فالغضروف الأول أو العلوى فيها ناقص الاستدارة منالخلفأ عريض بارز من الامام، و يُعرف الجزء البارز بتفاحة آدم. أما الغضروف الثانى فهوكامل الاستدارة، و الثالث مكون من قطعتين موضوعيتين فوق الغضروف الثانى من الخلف.

مكانها: فوق القصبة الهوائية و فيها جزء بارز المُسمى بتفاحة آدم و يكون واضحاً عند الرجال

الحبلان الصوتيان: إذا تصورنا أن الحنجرة اسطوانية الشكل، و قمنا بقطعها بشكل أفقي و نظرنا من الأعلى، نجد فوهة الاسطوانة مغطاة بغشاء رقيق جداً
و هذا الغشاء غير مكتمل فلا يغطي الفوهة كلها و إنما به ممر يمر من خلاله الهواء
حوافا الممر يمثلان الحبلان الصوتيان
و الممر نفسه يُسمى المزمار
و الغشاء الرقيق يهتز مع اهتزاز الحبلان عند مرور الهواء فيصدر الصوت


مسألة: درجة الإعاقة

درجة الإعاقة هي كيفية مرور الهواء من خلال الحنجرة
و تعطينا الشدة أو الرخاوة
فهواء الزفير كأنهسيارة إذا كان الطريق أمامها فارغ، فلا يكون هناك إعاقة ألبتة، و أستطيع المرور دون أي إعاقة
أما إذا كان أمامى سيارتين و أستطيع المرور من بينهما مع احتكاكى فيهما، فهذه إعاقةجزئية
و إذا كان أمامى سيارات كثيرة فالطريق مغلق، فإنى أُحبس خلف السيارات، فهذه إعاقةتامة..... و كذلك مرور الهواء بين الحبلين الصوتيين

فوضع عدم الإعاقة البتة: يعطي الصوت الرخو الممدود (الحبلان الصوتيان مفتوحان)
و الإعاقة الجزئية: تعطي الصوت الرخو
الإعاقة التامة: تعطي الصوت الشديد (انحبس الهواء)

مسألة: درجة اهتزاز الحبلين
درجة اهتزاز الحبلين يعطينا الجهر و الهمس

لسان المزمار: هو غضروف لا يتحرك ذاتياً لكن يتحرك بحركة اللسان
وظيفته: صمام أمان و غطاء للحنجرة في حالة البلع

نصائح للحفاظ على الصوت و تقويته
1- إذا كان نَفَسكِ قصير و ينتهي سريعاً
قومي بأخذ شهيق عميق و احبسيه لعدة ثواني ثم اخرجيه دفعة واحدة
و هذا يقوي عضلات الصدر
2- كثرة رفع الصوت و شرب المشربوات الساخنة جداً أو الباردة جداً و استنشاق الهواء الملوث يؤثر على الأحبال الصوتية، فيحدث فيها ما يشبه الشيخوخة المبكرة
فاستحضري النية في عدم رفع الصوت للحفاظ عليه لأجل قراءة القرآن الكريم
3- لتقوية الصوت و الحفاظ على الحنجرة:
غرغرة بماء فاتر مذاب فيه عسل نحل أو ملح نقي
4- لتقوية الغشاء المخاطي و الأحبال الصوتية: استنشاق بخار البابوننج

و الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
و بالتوفيق للجميع
و لمن أرادت تحميل الدرس بملف وورد
على هذا الرابط هنا
و الملف أكثر وضوحاً من هذه الصفحة
لأن بعض التنسيق و الألوان تختفي عندما أنسخ من الملف و ألصقه هنا

ادخلي الصفحة و اضغطي على كلمة DOC
التي في أقصى اليسار
فإذا فتح معك الملف
قومي بحفظه عن طريق حفظ باسم
أو
Save Target As


::::::::::::::::::::

الأسئلة

1- ما أهمية دراسة باب المخارج والصفات ؟ استشهد بقول ابن الجزري.

:::::

2- أكملي العبارة الاتية :

زود الله الإنسان بجهاز للنطق ، يتألف من أعضاء عدة ، تقوم بوظائف ، من أهمها ... ...

وهذه الأعضاء هي :
... ...، ... ... ، ... ... ، ... ... ، ... ...

:::::

3- ما هو الوصف التشريحي للحنجرة ؟ ولماذا تسمي بصندوق الأصوات؟

:::::

4- أكملي العبارة التالية:

في داخل الحنجرة يوجد الحبلان الصوتيان ، وهما عبارة عن : ... ... ... وفوقهما طيتان ذواتا غشاء رقيق ، وبينهما ... ... ... يسمي ... ... ... يمر من خلاله هواء الزفير ، وهذا الممر ... ... ... ... ... ... مما يؤثر علي ... ... واندفاع الهواء يؤثر علي ... ... ... فيصدران أصواتا تتوافق مع :
* ... ... ... وهو ما يسمي بالشدة والرخاوة .
* ... ... ... وهو ما يسمي بالجهر والهمس. وهذه الاهتزازات ضرورية ... ... ... ...

التعديل الأخير تم بواسطة بداية مشرقة ; 18-03-08 الساعة 12:19 PM سبب آخر: إضافة الأسئلة
مُحبة العلم غير متواجد حالياً  
قديم 26-03-08, 08:30 PM   #2
الباحثه عن الهدايه
~مستجدة~
افتراضي الدرس الثاني

ثالثا :البلعوم:
تجويف طولي يقع موازيا لوسط الحلق أعلى الحنجره وينتهي
عند المرئ وهو طريق مشترك يقوم بتوصيل الطعام إلى المرئ والهواء إلى القصبة الهوائية.
البلعوم يطول ويقصر ليمكن لصوت الخارج من الحنجرة من الوصول لأعضاء النطق المختلفة ومن ثمة الوصول للمخارج المختلفة.
رابعا :الحلق:
وهو فتحة موجودة في مؤخرة الفم عند البلعوم ويمتد حتى الحنجره ويبدأ من
منطقه الحنجره وينتهى قبل أقصى اللسان مباشره طوله 2 سم وينقسم لثلاثة أقسام.
1- أقصى الحلق عند (تفاحة آدم)وتفاحة آدم هي المكان البارز عند الحنجرة.
2- وسط الحلق وهو فوق الحنجرة قليلا وتحت لسان المزمار.
3- أدنى الحلق وهو فوق لسان المزمار وتحت اللهاة.
ملاحظة: اللهاة هي لحمة صغيرة مدلاة في نهاية الفم.
خامسا:التجويف الفموي:
ويضم التجويف الفموي الأعضاء الآتية:
اللسان، الأسنان،الفك العلوي،الفك السفلي.
وسنفصل هذه الأعضاء كالآتي.
أولا : اللسان:
وهو عضلة مرنة شبه بيضاوية قابلة للانبساط والانقباض ثابتة من المؤخرة ومتحركة من الأمام.
ويكمن دور اللسان في انه أهم عضو من أعضاء النطق لأنه يحتوي على عدد كبير جدا من العضلات تمكنه من التحرك والامتداد ويصدر منه عدد كبير من الحروف والأصوات.
ثانيا:الأسنان:
وهي أعضاء ثابتة ولا يكون لها دور في عملية النطق إلا بمساعدة عضو آخر مثل اللسان ،او الشفة السفلى...
وتنقسم إلى عدة أقسام:
الأسنان الأمامية وهي 12 سنا مقسمة كما يلي:
1-الثنايا الرباعية الأمامية وهي 4 إثنان فوق وإثنان في الأسفل.
2- الرباعيات وهي 4 ايضا إثنان فوق وإثنان في الأسفل.
3- الأنياب وهي 4 إثنان في الفك العلوي وإثنان في الفك السفلي.
الأضراس وهي 20 سنا مقسمة كما يلي:
1- الضواحك وهي 4 إثنان في الفك السفلي وإثنان في الفك العلوي وسميت كذلك لأنها أول مايظهر من الأسنان عند الضحك.
2- الطواحن وهي 12 سنا 6 في الفك العلوي و6 في الفك السفلي.
3- النواجذ وهي 4 إثنان في الفك العلوي وإثنان في الفك السفلي.

ثالثا: الفك العلوي:
وهو عضوثابت مربوط بالدماغ وفيه الحنك الأعلى والأضراس العليا.
الحنك هو سقف الفم وأحيانا يسمى (قبة الحنك أو غار الحنك) أما الاسم المنتشر فهو غار الحنك.
وغار الحنك يتميز بأنه يبدأمنخفضا ثم يزيد عمقه إلى الداخل على شكل قبة وينقسم لأربعة أقسام
*اللثة وهي القسم المغروس فيها الأسنان.
*نطع الفم وهو الجزء المتجعد ونعني به مقدمة الفم بعد أصول الأسنان.
*الحنك العظمي أو الحنك الصلب وهي المنطقة التي تلي نطع الفم إلى الداخل.
*الحنك الرخو ويسمى أيضا (الحنك اللحمي)وهو عضو متحرك يتميز بالليونة والرخاوة يقع في الجزء الخلفي من غار الحنك وينتهي باللهاة. وقد أطلق عليه علماء اللغة (اسم الحفاف) لأنه يحف في جدار الحلق ولكنهم لم يكتشفوا له دور محدد.

رابعا :الفك السفلي:
عضو متحرك ليس له غار ولا سقف يقع عليه الدور الأكبر في توسيع الجوف بحيث يخرج الصوت نقي وصافي
الدور الفعال للحنك الرخو:سمى علماء الصوتيات الحنك الرخو بالطبق وقد اكتشفوا حديثا ان له دور مهم في عملية النطق ففي حالة الحروف التي تصاحبها غنة عند النطق فإن هذا الطبق يكون في حالة ارتخاء فيفتح الممر الخيشومي الموصل للخيشوم فيمر الهواء حتى يصل للخيشوم وبالتالي تصدر الغنة.
أما في حالة الحروف التي لا تصاحبها غنة فإننا نلاحظ أن الحنك الرخو يتمدد ليغلق الممر الخيشومي وبالتالي فإن الهواء لايمر في الخيشوم بل يتجه إلى الفم ليخرج من مخرجه الصحيح دون غنة.
وهنا يتبادر للذهن سؤال؟
هل من الممكن أن يتحكم القارئ في حركة الحنك الرخو..
وجواب هذا السؤال أن هذا الأمر صعب لأنه يحدث بصورة غير إرادية..
ولكننا نسطيع التحكم في ذلك عن طريق ضبط المخرج خاصة في حالة الحروف السواكن وفي هذه الحالة يتم ضبط لا إرادي لحركة الحنك الرخو فلا تظهر الغنة إلا في حالة الحروف التي تصاحبهاغنة.
انتهى الملخص ويليه الأسئلة.

الأسئلة

7- عرف كلا من : البلعوم - الحلق

.8 - اذكر علي الاجمال - ماذا يضم تجويف الفم

9- عرف اللسان وما دوره في عملية النطق.

010-كم عدد الاسنان المكتمل النمو ؟ والي كم منطقه تنقسم ؟ اذكر اسنان كل منطقه بالتفصيل.

11-عرف الفك العلوي والسفلي واذكر صفه كل منهما التشريحيه؟

,12 - يتكون غار الحنك من اربعة اجزاء رئيسيه . اذكرها بالتفصيل مع الاستعانه بالرسم التوضيحي


13 - ماهو الحنك اللحمي او الطبق وما الدور الذي يقوم به في عملية النطق.


البلعوم


تجويف الفم ..والأسنان:
Hard palate :الحنك العظمي أو الحنك الصلب
Soft palate:الحنك الرخو ويسمى أيضا (الحنك اللحمي)
Incisor,medial:الثنايا الرباعية الأمامية
Incisor,lateral:الرباعيات
Canine:الأنياب
Premolar (1st):الضواحك
Premolar(2nd):النواجذ
First molar
Second molar
Third molar:الطواحن
اللهاه : هى الجزء المتدلى من سقف الفم فى المنتصف ...لم يشر اليها فى هذه الصورة للآسف..

التعديل الأخير تم بواسطة بداية مشرقة ; 29-03-08 الساعة 10:44 PM
الباحثه عن الهدايه غير متواجد حالياً  
قديم 30-03-08, 09:02 PM   #3
قطرة عسل
~مشارِكة~
افتراضي الدرس الثالث

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الشفتين
هما طرفين متحركين جزء منهما في داخل الفم والآخر خارج الفم وبينهما الوسط.
تنقسم الشفتين إلى ثلاثة أقسام:
1 – باطن الشفة وهو الجزء الطري من الداخل " هو الذي تعامل مع الثنايا العليا ليخرج لنا حرف الفاء "
2- الجزء الخارجي.
3 – الخط الفاصل بين الشفتين .

س\ مافائدة دراستنا للشفتين؟
نضبط المخرج أكثر مثل " م – ف " لابد أن أعرف تشكيل الشفتين حتى أضبط مخارج هذه الحروف.

س\ هل يفرق في عملية النطق ؟
نعم يفرق .
الجوف
هو الخلاء الواقع داخل الفم والحلق
الخيشوم
ممر للنفس ولصوت له رنين ترتاح له الأذن , ومكانه تتصل مؤخرته بالحلق وينتهى مقدمته عند فتحتى الانف, سمى العرب هذا الرنين ب" الغنة "يقع الخيشوم أقصى الأنف من الداخل يتصل عند الحلق وينتهي عند فتحة الأنف



الأنف

فيه فتحتان وهما النافذة التي يدخل منها الشهيق ويخرج منها الزفير
فتحتي الأنف لهما دور كبير في الغنة فلولاهما لم نسمع صوت الغنة
س\ هل الأنف والخيشوم عضو واحد ؟
لا, الأنف فيه فتحتان وهما النافذة التي يدخل منها الشهيق ويخرج منها الزفيرفتحتي الأنف لهما دور كبير في الغنة فلولاهما لم نسمع صوت الغنة أما الخيشوم ممر للنفس ولصوت له رنين ترتاح له الأذن, أن الخيشوم عبارة عن ممر يطلق عليه صوت الغنة وهو جزء في مؤخرة الأنف" اى المكان الذى يتحول فيه الهواء الحامل للصوت الى صوت غنة يكون مؤخرة الانف وليس فتحتى الانف" لكن الأنف هو الفتحتين الظاهرتين اللتان تخرجان الصوت إلى الخارج.



الأذن, العين, المخ, الجهاز العصبي
ان هذه اعضاء لا تقل اهمية عن غيرها فهى تساهم بشكل مباشر او غير مباشر فى عمليه التواصل بين الاستاذ والتلميذ والقارىء والمقرىء
ملاحظه هامه
جرت العادة عند ذكر مخارج الحروف الاقتصار على خمسة أعضاء فقط في عملية النطق وهي:
1. الجوف
2. الحلق
3. اللسان
4. الشفتان
5. الخيشوم
س\ هل نعتبر باقي الأعضاء غيرمهمه ؟
لا , بل مهمة جدا .. لكن نقتصر على ألخمسه على اعتبار أن باقي الأعضاء إما أنها تدخل ضمن عضو من الأعضاء أو أنها مساعده له.
فائدة
لو لاحظنا الفم فإننا نجد مقدره عظيمه لله جل وعلا .. من الخارج صغير نسبيا نستطيع فتحه وإغلاقه بسرعة كبيره جدا وبسهوله فاللسان مثلا يمكن استخدامه بأصوات متعددة بخلاف الحيوانات التي لاتستطيع إصدار أصوات مثل الإنسان لأن لسانها غير قادر على الذهاب إلى أماكن مختلفة من المخارج أي أنها تستخدم نقطه معينه في النطق .
الأسنان نجدها عموديه وليست مائلة كالقردة ولها وظائف متعددة غير إخراج الأصوات
فسبحان القائل :" لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم "

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
واعتذر عن التأخير في وضع الاسئله

السؤال الاول الخيشوم والانف عضو واحد هل العبارة صحيحة ؟ علل اجابتك
السؤال الثانى اكمل العبارات الاتية

1 - جرت العادة على ذكر حمسة فقط من اعضاء النطق وهى -------و------و------و------و-------- والسبب --------------
السؤال الثالث يعتبر جهاز النطق وما يحتويه من اعضاء مظهرامن مظاهر تفضيل الله سبحانه وتعالى للانسان على غيره من المخلوقات اشرح العبارة

التعديل الأخير تم بواسطة بداية مشرقة ; 03-04-08 الساعة 06:01 PM سبب آخر: دمج الأسئلة مع الدرس
قطرة عسل غير متواجد حالياً  
قديم 05-04-08, 11:27 PM   #4
قطرة عسل
~مشارِكة~
افتراضي الدرس الرابع

الفصل الثاني
س\ كيف تحدث الأصوات التي تحيط بنا ؟
أولاً لابد من اهتزاز أي جسم ويبدأ الجسم المهتز يؤثر في المجال المحيط بنا وعندما تصل هذه الإهتزازت إلى الأذن تكبر هذه الاهتزازات عن طريق العصب السمعي ويوصلها إلى المخ فالمخ يترجم هذه الاهتزازات .
* أي صوت لايحدث إلا إذا كان فيه اهتزاز .. والاهتزازات تنتقل من المادة المحيطة بنا
الثمرة المستفادة :
لحدوث صوت لابد من توافر :
 جسم مهتز.
 وسط مادي ينقل الاهتزازات
 الأذن تسمع وتتأثر بجزيئات الهواء .. تكبرها وتوصلها عن طريق العصب السمعي .
 المخ يترجم .
قاعدة نطبقها في هذه النقطة:
*كلما كان اهتزاز الجسم قويا كان تأثيره على الجزيئات من حوله قوي وكان الصوت أقوى.
وكلما كان اهتزاز الجسم ضعيفا كان تأثيره على الجزيئات من حوله ضعيفا فيكون الصوت ضعيف.
*يستمر الصوت مسموع طالما تأثير الجزيئات المحيطة مهتزا أي مستمرا في الجسم, وينقطع الصوت إذا انقطع تأثير الجزيئات المحيطة.
س\ لو اختل أحد هذه الأمور الأربعة ماذا يحصل ؟
*لو عندي غرفه مفرغه من الهواء هل يمكن أن نسمع فيها صوت ؟
لا طبعا, لأن الوسط المادي سقط هنا, عندي أذن ومخ وجسم مهتز لكن اختل الوسط المادي الذي ينقل الصوت
*لو شخص عنده مرض في الأذن وعنده شخص آخر يتكلم ماذا يحصل ؟ لن يستطيع سماع الكلام لأنه فقد أحد هذه الأمور الأربعة وهو " الأذن "
* أنا لاأجيد اللغة الانجليزية وعندي من يتكلم الانجليزية اختل شرط هنا لأن المخ لايستطيع الترجمة .
نريد أن نطبق هذا الكلام على جهاز النطق الإنساني
لابد أن يتوافر عندي 4 أمور
 جسم مهتز " الحبال الصوتيه "
 الوسط المادي " هواء الزفير هو الوسط المادي الذي يخرج لي الصوت الإنساني " كيف أوظف هواء الزفير ؟ ادفعه من الرئتين إلى القصبه الهوائيه أولا يمر بالحنجره من خلال فتحة المزمار وهي " الفتحه بين الحبلين الصوتيين وهي فتحة ضيقه يتحكم في شكلها الحبلين الصوتيين" ويوصل الهواء بطريقه إلى أعلى بطول جهاز النطق الذي يمتد من الحنجره حتى نهاية الشفتين وفتحتي الأنف فتسمع الأذن ويترجم المخ ... وإذا لم يخرج هواء الزفير لم تستطع الأذن أن تسمع
 الأذن
 المخ أنا أغذي مخي بالمعلومات حتى أعرف لما أسمع اذا كان نطق الحرف صح أم خطأ
دفع الطبع
**إذا خرج هواء الزفير بدفع الطبع يخرج نفس من دون صوت
دفع الطبع هو خروج الهواء دون الاعتماد على أي مكان في الفم والحلق
الحبلان الصوتيان في حالة ارتخاء تام فالهواء يخرج بدون أن يؤثر على الحبلين الصوتيين لذلك لانسمع صوت .
وهذا من نعم الله تعالى علينا .. أن الصوت لايخرج إلا بإرادة الإنسان

دفع الإرادة
** إذا خرج هواء الزفير بإعتما د على طرفي عضو نطق أي على موضع في الحلق أواللسان أو الشفتين كان خروجه بدفع الإرادة فينتج عنه صوت لأن اصطدام النفس الإرادي بالحبلين الصوتيين يؤثر فيهما .
نحن الذين تحكمنا فيه .. اصطدمنا بمكان معين حتى يتشكل بطريقه معينه فنسمع الصوت .
مثال على دفع الطبع ودفع الإرادة:
كوب ماء ليس فيه سوى ماء ..لو أردت أن أجعل لها وظيفه ثانيه ووضعت عليه لون أزرق.. لم يتغير كونه ماء لكن أضفت عليه لون فأخذ شكل آخر لأني أنا بإرادتي
غيرته .. ولو وضعت هذا الماء في قوالب ليصبح ثلجا لو جمدتها أخذت شكل القالب.هواء الزفير مثله تماما ..هواء داخل وخارج ممكن أوظفه لشيء آخر , أعتمد على مخرج وهذا المخرج يؤثر في الحبلين الصوتيين . فيتشكل الصوت على حسب درجة أعاقه واهتزاز للهواء الخارج
مخرج الحرف عباره عن قالب اجذب هواء الزفير واضعه في قالب مثال : اجذب هواء الزفير واضعه في قالب " الراء " فيخرج لنا صوت الراء وهكذا .
إذا جذبت هواء الزفير والمخرج سمح لي بمرور الصوت ينتج عنه صوت رخو.
اذا جذبت هواء الزفير والمخرج لم يسمح بالمرور فهو صوت شديد
لما يكون الاهتزاز قوي ينتج صوت مجهور " قوي "
لما يكون الاهتزاز ضعيف ينتج عنه صوت مهموس " ضعيف "

1. اشرحي كيف تحدث الأصوات المحيطه بنا ؟ وماهي الثمرة المستفاده ؟
2. أكملي العبارة التاليه : إن خرج هواء الزفير خروجاً طبيعيا بدفع الطبع فتمام عملية التنفس فقط يكون ................................... لأنه ...................... ويكون الوتران في وضع .....................................
أما إن خرج هواء الزفير بدفع الإراده ................................ لأن اصطدام النفس الإرادي بالحبلين الصوتيين يؤثر فيهما ........................ وقد ينغلقان ..................... أو ............................. فيصدر عنهما .............................. تطول وتقصر , متوافقة مع أ- .....................
ب..............................
3. كيف يحدث الصوت في جهاز النطق الإنساني؟

وهذا الدرس على ملف الوورد وبالالوان لمن أردا حفظه اليكم الرابط
http://file8.9q9q.net/Download/51839...-----.doc.html
جزى الله استاذتنا والقائمين على المنتدى عنا خير الجزاء

التعديل الأخير تم بواسطة بداية مشرقة ; 05-04-08 الساعة 11:45 PM سبب آخر: دمج الدرس مع الأسئلة
قطرة عسل غير متواجد حالياً  
قديم 16-04-08, 01:14 AM   #5
قطرة عسل
~مشارِكة~
افتراضي دورة سراج الباحثين : الدرس الخامس

الدرس الخامس
الركيزة الأساسية التي سوف نعتمد عليها في بقية الدروس كيف يتشكل الصوت ؟
حسب درجة إعاقة واهتزاز الحبلين يتشكل الصوت وحتى يحصل الصوت لابد أن يكون هناك اهتزاز
هل هو ضعيف أو قوي ؟
هل المخرج سمح للصوت أن يجري ؟
يتبقى ماهية الصوت :
أي كيف نسمع الصوت ؟
*إذا كان اهتزاز الحبلين الصوتين قوى يكون الحرف مجهور
*إذا كان اهتزاز الحبلين الصوتين ضعيفا يكون الحرف مهموس
*إذا احتبس يكون الحرف شديد
*إذا جرى يكون الحرف رخو

هل أنا في كل حرف ليس لدي سوى هذه الصفات ؟

لا , لأن الحرف يحمل عدة صفات لكن الأربع صفات ( الجهر والهمس والشدة والرخاوة)هي التي يكون عليها الحبلين عند جذب الهواء فيمثلون درجة الإعاقة ودرجة الاهتزاز
الصفات المتبقية كيف تؤثر على الأربع صفات (الجهر والهمس والشدة والرخاوة ) اى كيف تؤثر على درجة الإعاقة ودرجة الاهتزاز ؟
إذا كان الحرف يحمل صفة صنفها العلماء بأنها صفة قوه مثل الاستعلاء أو التكرير فهذا معناه زيادة في درجة إعاقة وزيادة في درجة اهتزاز فإذا كان الحرف شديد زاد شدته وإذا كان رخو قلت رخاوته وإذا كان الحرف مجهور زاد جهره وإذا كان مهموس قل همسه وإذا كان الحرف يحمل صفه من صفات الضعف مثل الاستفال أو الانفتاح فهذا معناه ضعف في درجة إعاقة وضعف في درجة اهتزاز فاذاكان الحرف شديد قلت شدته وإذا كان الحرف رخو زاد رخاوته وإذا كان الحرف مجهور قل جهره وإذا كان مهموس زاد همسه هل تؤثر الصفات الأربع الرئيسية تؤثر على بعضها (الشدة والرخاوة والجهر والهمس) ؟
نعم , إذا كان لدي حرف شديد مجهور وحرف شديد مهموس ..
سيكون شده الشديد المجهور اكتر من الشديد المهموس فالجهر زاد من الشدة لأنه صفة قوة والهمس قلل من الشدة لأنه صفه ضعف.
ركيزة أساسية نعتمد عليها في بقية الدروس:
* من المتحكم في كل ذلك؟
العضو الذي أعتمد عليه لجذب هواء الزفير هو المتحكم
* هل الصوت سيحتبس؟ هل سيجرى؟
• الرخو المجهورــــ الرخو المهموس
* أي الرخاوة أكثر ؟ الرخو المهموس
لان الجهر صفة قوة قلل الرخاوة والهمس صفة ضعف زاد الرخاوة
* كيفية حدوث الصفات الأربعة ( الجهر والهمس والشدة والرخاوة(وما معناهم.
* المجهور كيف يتكون ؟
هو عبارة عن اهتزاز قوي للحبلين الصوتيين يؤثر على درجة الإعاقة .
إذا كان اهتزاز الحبليين الصوتيين بقوة تتكون صفة الجهر تقل كمية الهواء وتتكيف جميع جزئياته بالصوت إذا
الحرف المجهور : لا يجري معه النفس
الهمس بالعكس اهتزاز ضعيف للحبليين الصوتيين يقلل درجة الإعاقة ولا تتكيف جميع جزئيات الهواء بالصوت كمية الهواء كبيرة لا يتكيف جميع جزيئات الهواء بالصوت .
لماذا يعد العلماء الجهر والهمس صفات متضادة ؟
لأن كل صفة من الصفات المتضادة لايمكن أن تحدث في نفس الوقت فالجهر اهتزاز قوى والهمس اهتزاز ضعيف ويستحيل يحدث الضدين في نفس الوقت
في مصطلح التجويد : طريقة وكيفية مرور الصوت هي درجة الإعاقة .
طرفي المخرج لو لم يسمحوا للهواء أن يمر بينهم تكون هذه هي الشدة اى احتبس الصوت بسبب الإعاقة التامة للهواء
الصوت الرخو المخرج غير محكم الإغلاق الصوت يجرى تحت إعاقة جزئية .
هناك نوع ثاني من الصوت الرخو تحدث في حروف المد الثلاثة تباعد بين طرفي المخرج ولا يوجد إعاقة (تصادم).
تلخيص
أنواع الإعاقة:
تامة : الصوت الشديد
جزئية : الرخو
عدم الإعاقة : حروف المد الثلاثة
وهناك نوع رابع من الإعاقة في الحرف المتوسط.
كيفية حدوث الحرف المتوسط يحمل صفتين متضادتين لكن لا يحصلان في وقت واحد
يبدأ محتبس وينتهي جارى
يسمى الصوت المتوسط بيني
وهذا شيء غير إرادي فى حروف التوسط
الاسئله
السؤال الأول :
ا معنى قولنا كل صوت تتكون هيئته بحسب درجة اهتزاز الجسم الصادر عنه الصوت ودرجة الإعاقة لجزيئات الهواء (مجاب عليه)الحاملة للصوت؟
الجواب الجسم الصادر عنه الصوت في جهاز النطق الانسانى هو الحنجرة وما تحتويه من الحباين الصوتين والمتحكم في نوع ودرجة الإعاقة لجزيئات الهواء الحاملة للصوت هو الحيز أو العضو الذي يعتمد عليه القارئ في جذب هواء الزفير ناحية الحبلين الصوتين بالإرادة فكل من الحبلين والحيز اى العضو الذي يعتمد عليه القارئ يشكلان معا الصفات التي يحملها الصوت الصادر وهو ما يعرف بالحرف _فدرجة الاعاقةللهواء الحامل للصوت والمتجه من الرئتين إلى أعلى بطول جهاز النطق يعبر عنها بصفا الشدة والرخاوة والتوسط__ودرجة اهتزاز الحبلين يعبر عنها بصفتي الجهر والهمس فلدينا الآن صفات تعبر عن درجة الإعاقة ودرجة الاهتزاز فكيف يظهر اثر الصفات الأخرى على صوت الحرف؟الجواب من خلال درجة الإعاقة ودرجة الاهتزاز فمثلا إذا كان الصوت الناتج يحمل صفة من صفات القوة مثل الاستعلاء أو الإطباق ترجم ذلك عمليا بزيادة درجة الإعاقة وزيادة درجة الاهتزاز فتزيد من شدته إن كان الصوت شديدا وتقلل من رخاوته إن كان الصوت رخوا وتزيد من جهره إن كان الصوت مجهورا وتقلل من همسه إن كان مهموسا
اما ان كان الصوت الناتج يحمل صفة من صفات الضعف مثل الاستفال والانفتاح ترجم ذلك علميا بضعف درجة الاعاقة وضعف درجة الاهتزاز فتقلل من شددته ان كان الصوت شديدا وتزيد من رخاوته ان كان الصوت رخوا وتقلل من جهره ان كان الصوت مجهورا وتزيد من همسه ان كان الصوت مهموسا وهكذا كل صفة يحملها الصوت أو الحرف تؤثر في غيرها وتتاثر بغيرها وذلك من خلال درجة الاعاقة مع درجة الاهتزاز ولذلك نجد جهر الشديد اقوى من جهر الرخو وهمس الشديد اقل من همس الرخو والسبب ان كل صفة قوة معناها علميا قوة في في جذب هواء الزفير بالارادة فيؤدى ذلك الى زيادة في درجةالاعاقة مع زيادة في درجة الاهتزاز وكل صفة ضعف معناها علميا ضعف في جذب هواء الزفير بالارادة فيؤدى ذلك الى ضعف في درجة الاعاقة مع ضعف في درجة اهتزاز ولذلك نقول كل صوت تصدره الحنجرة يتوقف على درجة الاهتزاز مع درجة الاعاقة
السؤال الثانى:
كيف يتكون الصوت المجهور؟ وكيف يتكون الصوت المهموس؟
السؤال الثالث:
لماذا يعد العلماء كلا من الجهر والهمس صفتين متقابلين؟
السؤال الرابع:
كيف يتكون كل من الصوت الشديد -الصوت الرخو- الصوت الرخو المدود- الصوت المتوسط ؟
السؤال الخامس:
اكملي العبارة التاليه :
صفتان تعبران عن مدى الاعاقة التى يتعرض لها الهواء الحامل للصوت عند مروره من بين ---------فهناك 1---------2---------3--------4-------
السؤال السادس :
لماذا عد العلماء كلا من الشدة والرخاوة صفتين متقابلتين ؟
الدرس بالأسفل على هيئة ملف وورد
وجزى الله اختي ام معاذ خيرا على كتابتها للدرس وجزى الله استاذتنا آمال خير الجزاء لاننا تعبناها معانا كثيرا الليله
الملفات المرفقة
نوع الملف: doc الدرس الخامس.doc‏ (44.0 كيلوبايت, المشاهدات 633)

التعديل الأخير تم بواسطة خادمة كتاب الله ; 19-04-08 الساعة 08:39 PM
قطرة عسل غير متواجد حالياً  
قديم 19-04-08, 11:06 PM   #6
قطرة عسل
~مشارِكة~
افتراضي سراج الباحثين : الدرس السادس


النفس \
لغة : الشهيق والزفير
اصطلاحا: هواء الزفير ان خرج بدفع الطبع وهو " الذي ليس للإنسان يد فيه" , يخرج دون الإعتماد على أي مخرج فيخرج هواء من دون صوت
الصوت \لغة:هو الأثر الذي تدركه الأذن البشرية الناتجة عن تخلخل أو تموج أو اهتزاز جزيئات الهواء المحيطة بنا.
في الاصطلاح هو: النفس المسموع
كيف يتحول هواء الزفير من مجرد نفس إلى نفس مسموع ؟
هواء الزفير هو المغذي لجهاز النطق .
مثال \ السيارة لما تكون مليئة بالبنزين تمشي وتقف لما ينتهي البنزين.
نفس الشيء عند الإنسان جهاز النطق وقوده هواء الزفير بمجرد ماينتهي ينقطع الصوت
* الهواء ممكن يبقى نفس وممكن يبقى صوت ولكى يتحول من مجرد نفس الى صوت
لا بد من وجود عضو من أعضاء النطق له طرفين نعتمد عليهما لجذب هواء الزفير بقوة الإرادة نحو الحبلين الصوتيين بالإرادة في عملية عضلية عصبية مصاحبة لعملية النطق تعرف بقوة الاعتماد وضعف الاعتماد وقوة او ضعف الاعتماد تؤثر على درجة اعاقة ( شدة ورخاوة) ودرجة اهتزاز (جهر وهمس)
مثال :حرفي الباء والميم
الناحيه العضليه : أنا اجذب هواء الزفير بالإرادة, المخ أعطى اشاره لهذا المكان أن الشفتين ينطبقون بطريقة ودرجه اعتماد معينه فتشكل الحبلين الصوتيين حسب درجة اعاقه ودرجه اهتزاز. .
الناحية العصبية :المخ أعطاني درجة اعتمادي .. فمن المتحكم في قوة اعتمادي ؟ طبييعة المخرج الذى اعتمد عليه
" يعني ذلك الذي أجذب به هواء الزفير ميز أنا ذهبت إلى هذا المكان هل أريد " ب أو م "
لو اصطدم اللسان بأطراف الثنايا العليا ممكن يطلع لي ث أو ذ فالمتحكم في ذلك المخ
ملاحظه : قوة أو ضعف الاعتماد هو العملية العضلية العصبية .
الحرف\
في اللغة: الطرف
الاصطلاح:صوت اعتمد على مخرج .
* علماء الصوتيات يفرقون بين الصوت وبين الحرف فيقولون إن اللغة فيها من الأصوات أكثر مما فيها من الحروف مثال كلمة: طبق
ممكن ننطقها بثلاثة طرق : طبق – طبج – طبأ مع أنها كلمات تؤدي إلى معنى واحد
حرق القاف ف المثال السابق كان له 3 أصوات.
علماء التجويد لهم رأى اخر فالحرف ليس له إلا صوت واحد
وهذا هو الفرق بين علماء الصوتيات وعلماء التجويد
عند علماء الصوتيات ممكن يسمعوا الحرف بأكثر من صوره وأكثر من طريقه أما علماء التجويد فالحرف له صوت واحد , فيما عدا ذلك لايجوز قراءه القرآن به لأنها تعتبر لهجات عاميه .نتكلم فيها في كلامنا العادي لكن القرآن لا .أن علماء الصوتيات يفرقون بين الصوت والحرف أما علماء التجويد فيستخدمون الإثنين بمعنى واحد
المخرج \
لغةً: اسم لموضع خروج الشيء
اصطلاحا : المعتمد أو الموضع أو الحيز أي المكان الذي يولد فيه الحرف
مثال : حرف الباء يخرج من اصطدام باطن الشفة العليا مع باطن الشفة السفلى
اصطدام الطرفين يخرج لنا حرف الباء أي هذا المكان هو المولد لحرف الباء
الأسئلة
1- عرف كلا من النفس والصوت لغة واصطلاحا ؟
2- مامعنى قولنا أن هواء الزفير هو الوقود المغذي لجهاز النطق الإنساني ؟
3- كيف يتحول هواء الزفير إلى نفس مسموع؟ وما معنى قوة الاعتماد وضعف الاعتماد؟
4- هل لو قلنا : قوة الاعتماد او ضعف الاعتماد يقصد به درجة اعتماد القارئ على طرفي عضو النطق ام يقصد به درجة جذب هواء الزفير بالإرادة عند إرادة النطق؟ ( مجاب عليه )
ج\لايستطيع القارئ أن يجذب هواء الزفير بالإرادة بدون عضو نطق له طرفان أي بدون معتمد أو مخرج وعلى حسب قوة أو ضعف الاعتماد على طرفي المخرج أو عضو النطق تكون قوة أو ضعف جذب هواء الزفير بالإراده , الخلاصة : أن قوة أو ضعف جذب هواء الزفير متوقف على :قوة أو ضعف الاعتماد على عضو النطق مع ملاحظه أن الضابط لقوة أو ضعف الاعتماد هو طبيعة العضو الذي يعتمد عليه المتكلم .
5- عرف كلا من: الحرف، المخرج، لغة واصطلاحا ؟
6- ما العلاقة بين المخرج والحرف؟ ( مجاب عليه )
المخرج هو: الحيز المولد للحرف بمعنى انه معتمد القارئ لجذب هواء الزفير ناحية الحبلين عند إرادة إخراج الحرف, فيأخذ الحبلين الصوتيان وضعا متناسقا مع طبيعة هذا المعتمد فكأن المخرج قالب والحبلان الصوتيان هما المنتجان للمادة التي توضع في هذا القالب ولذلك كل صوت لابد أن ينسب الى معتمده أي الى مخرجه فإذا اعتمد القاريء على مخرج الهمزه اخذ الحبلان وضعا متناسقا مع طبيعة مخرج الهمزه فخرج صوت له دلاله عقليه تسمعه الاذن يسمى بصوت الهمزه وهكذا كل معتمد يعتمد عليه القاريء ينسب الصوت الناتج عنه الى ذلك المعتمدفكل حرف هو وحده صوتيه وهذا معنى قولنا : الحرف صوت اعتمد على مخرج .
7- علماء الصوتيات يفرقون بين الحرف والصوت أما علماء التجويد فيستخدمون الكلمتين بمعنى واحد .. اشرح العباره ؟
الملفات المرفقة
نوع الملف: doc الدرس السادس.doc‏ (34.5 كيلوبايت, المشاهدات 1040)

التعديل الأخير تم بواسطة خادمة كتاب الله ; 20-04-08 الساعة 12:15 AM
قطرة عسل غير متواجد حالياً  
قديم 11-05-08, 04:01 AM   #7
الباحثه عن الهدايه
~مستجدة~
افتراضي الدرس السابع

بسم الله الرحمن الرحيم:



*من خصائص الصوت أنه قابل:

1- للانتشار: فى الوسط المادى كالهواء والماء وذلك فى خطوط مستقيمه

2-للإنكسار:عند انتقاله من وسط مادى الى وسط اخر..وهذا يقلل من قوة الصوت..
3-للإنعكاس:عند اصطدامه بسطح عال محدثا ما يسمى بظاهرة الصدى...وهذا على غرار الإنكسار يزيد من قوة الصوت..

*هناك حروف جمعها العلماء فى قولهم :(خص ضغط قظ) الخاء_الصاد_الضاد_الغين_الطاء_القاف_الظاء.

هذه الحروف عند النطق بها يجب القيام بعمليتين فى نفس الوقت وهما:
1- اصطدام طرفى مخرج الحرف..مع..

2- استعلاء اقصى اللسان بالاراده ناحية اقصى الحنك الاعلى..

ويمكن ان نقوم بهاتين العمليتين معا عند النطق بجميع حروف الهجاء ...لكن حسب المنقول الينا تواترا فإنه لا يجوز القيام بهما الا مع الحروف السبعه التى ذكرناها والمسماه بحروف الاستعلاء..

* ويجب الاشارة هنا ان لدينا شرطين مهمين عند النطق بهذه الحروف:

أولا : ان نقوم بالعمليتين كما وضحنا فى نفس الوقت اى نعتمد على طرفى المخرج فى الوقت الذى نستعلى باقصى اللسان بالارداه..

ثانيا: ان هذا الاستعلاء يجب ان يكون بالاراده..
لأن هناك حروف يحدث فيها استعلاء ولكن لاارادى مثال: الواو...


*ماذا يحدث عند الاستعلاء باقصى اللسان بالاراده؟


يستعلى الصوت وينضغط ناحية الحنك الاعلى فيصطدم بسقفه ثم يرتد محدثا صدى يمتلئ به الفم فنسمع صوت الحرف سمينا مفخما...

لذا فإن الاستعلاء يزيد من صفات القوة بالحرف ويقلل من صفات الضعف به...كما ان جميع حروف الاستعلاء مفخمه..

ويعد الاستعلاء صفه للحرف بينما التفخيم فهو ثمرة ناتجه عن صفة الاستعلاء...

* والاستعلاء فى هذه الحروف السبع ليس بنفس الدرجه ..فمخرج كل حرف هو الذى يضبط درجة الاستعلاء به...لذا قسم العلماء حروف الاستعلاء الى قسمين :

1- حروف مستعليه مطبقه: والتى يزيد فيها درجة تفخيم الحرف...وهذه الحروف هى: الصاد والضاد والطاء والظاء.

2- حروف مستعليه منفتحه: والتى يقل فيها درجة تفخيم الحرف وهى: القاف من اقصى اللسان,والعين والخاء من الحلق...


* الاطباق يزيد من الاستعلاء لذا يزيد من التفخيم ...لكن كيف يحدث هذا؟؟؟

إذا كان مخرج الحرف المستعلى يقع فى منطقة طرف اللسان مثل : (الطاء والظاء والصاد )او قريبا منها مثل: (الضاد) فمع استعلاء اقصى اللسان يستعلى معه طرفه بدرجات متفاوته بحسب ما يتطلبه مخرج الحرف من ارتفاع طرف اللسان ناحية غار الحنك الاعلى ...لكن مع ملاحظة ان استعلاء اقصى اللسان بالاراده كان غرضه التفخيم بينما استعلاء طرف اللسان فنتيجته تصادم طرفى المخرج بالاراده ايضا ولكن بغرض اخراج الحرف...
وبالتالى تزداد درجة استعلاء اقصى اللسان وتضيق المسافه بين صفحة اللسان كله وغار الحنك الاعلى من اوله لآخره..فينضغط الصوت بينهما فى داخل الفم وبالتالى يخرج صوت الحرف مفخما تفخيما قويا... وهذا هو ما يسمى بصفة الاطباق..وثمرتها كما ذكرنا هو زيادة التفخيم...

إذا نستطيع القول ان كل مطبق مستعلى وليس كل مستعلى مطبق...

* اما الانفتاح يقلل من الاستعلاء وبالتالى يقلل من درجة تفخيم الحرف فكيف يحدث هذا؟؟؟؟


وذلك لأن عند النطق بحروف الاستعلاء المنفتحه..يستعلى اقصى اللسان بالاراده مع تصادم طرفى المخرج ولبعد مخرجها عن منطقة طرف اللسان يصاحب استعلاء اقصى اللسان استفال طرفه...فتقل درجة الاستعلاء وتتسع المسافه بين صفحة اللسان وغار الحنك الاعلى فيقل اضغاط الصوت بينهما داخل الفم ويخرج صوت الحرف اقل تفخيما مقارنة بحروف الاطباق ...وهذى هى صفة الانفتاح وثمرتها ضعف التفخيم....

* فإذا لم يصاحب نطق الحرف استعلاء اقصى اللسان بالاراده فهذه صفه مضاده لصفة الاستعلاء وتسمى الاستفال...وهى تضم باقى حروف الهجاء فيما عدا حروف الاستعلاء السابقه...والاستفال يؤدى الى عدم امتلاء الفم بصدى الصوت فينكسر الصوت ناحية قاع الفم ...فيخرج الصوت مرققا ...وبالتالى فإن صفة الاستفال ثمرتها الترقيق....

*وجميع حروف الاستفال منفتحه ...لأن الانفتاح من لوازم الاستفال...


* إذا ما الفرق بين المستعلى المنفتح والمستفل المنفتح؟

أن الاول به استعلاء لاقصى اللسان بالاراده والثانى ليس فيه استعلاء ....كما ان الانفتاح مع الاستعلاء يكون جزئى بينما مع الاستفال فيكون كلى...


***إذا فالاستعلاء والاستفال صفتان متضادتان ..والانفتاح والاطباق ايضا صفتان متضادتان...وهذه الصفات الاربع تعبر عن وضع اللسان داخل الفم وما يترتب على ذلك من تفخيم او ترقيق للحرف.......



****وتقسم الحروف العربيه طبقا لهذا الى :

1- حروف مستعليه مطبقه:تفخم تفخيما زائدا لزيادة صفة الاستعلاءوهى : الطاء والظاء والصاد والضاد..

2-حروف مستعليه منفتحه:تفخم تفخيما ضعيفا لعدم زيادة صفة الاستعلاء وهى :القاف والخاء والغين..

3-حروف مستفله منفتحه:لا يصاحبها استعلاء لأقصى اللسان بالاراده..وحكمها الترقيق على كل حال.. وهى تضم باقى الحروف الهجائيه باستثناء ثلاثه حروف وهى :الألف واللام والراء...


فأما بالنسبه لللام والراء فهما من الحروف المستفله المنفتحه ولكن لهم احوال يفخما فيها....


واما بالنسبه للألف:فلا يوضع فى اى من المجموعات السابقه..فلا يوصف الألف باى من الصفات الاربعه : الاستعلاء والاستفال والاطباق والانفتاح...وبالتالى لا يوصف بتفخيم ولا ترقيق...


أولا : لا يوصف باستعلاء : لأنه ليس لديه مخرج متصادم الطرفين يستعلى معه اللسان..

ثانيا: لا يوصف بالاطباق :لأن كل مطبق مستعلى وهو ليس بمستعلى..

ثالثا:لا يوصف بتفخيم :لأن التفخيم هو ثمرة الاستعلاء


رابعا:لا يوصف بالاستفال: كما ذكرنا سابقا لأنه ليس لديه مخرج متصادم الطرفين...

خامسا: لا يوصف بالانفتاح:لأنه من لوازم الاستفال..

سادسا: لا يوصف بالترقيق: لأنه ثمرة الاستفال...


وانما قيل ان الألف تتبع ما قبلها تفخيما وترقيقا لكن لا يوصف بهما...فهناك فرق بين الامرين


....أخيرا ....هل لهذه الصفات الاربع اثر على الحبلين الصوتيين؟

..نعم ..لها اثر من ناحية : زيادة قوة الاعتماد مع الحروف المستعليه المطبقه وزيادتها وزيادتها ولكن بدرجه اقل مع الحروف المستعليه المنفتحه وضعف قوة الاعتماد مع الحروف المستفله المنفتحه.

فهى تؤثر على وضع الحبلين الصوتيين ودرجتى الاعاقه والاهتزاز.......


الأسئلة



19-ماذا يفعل القارئ, عند نطقه لحرف من حروف الاستعلاء؟ وهل ما يفعله يمكن حدوثه مع بقية الحروف؟ وما الضابط لتفخيم حروف دون اخرى؟


20-ماذا يحدث عند استعلاء القارئ بأقصى اللسان بالاراده؟ وما المتحكم فى وصف حروف مستعليه بالاطباق ووصف حروف مستعليه بالانفتاح؟

21- ما الثمرة العمليه لصفتى الاطباق والانفتاح فى الحروف المستعليه؟

الجواب:

الاطباق زيادة فى استعلاء اقصى اللسان نتيجة لوجود مخرج الحرف فى منطقة طرف اللسان وثمرته زيادة فى التفخيم ولذلك كان كل حرف مطبق مستعليا والانفتاح فى الحروف المستعليه نقص فى درجة الاستعلاء نتيجة لوجود مخرج الحرف فى منطقة اقصى اللسان وادنى الحلق مع استفال طرف اللسان وثمرته ضعف فى التفخيم.

22- متى يوصف الحرف بالاستفال؟ وما علاقة صفة الاستفال بصفة الانفتاح؟

الجواب:

يوصف الحرف بالاستفال اذا لم يصاحب النطق به استعلاء اقصى اللسان بالاراده وعلاقة صفة الاستفال بصفة الانفتاح علاقة تلازم فكل مستفل منفتح لوجود توافق وتناسق بين الصفتين فالحرف المنفتح_عموما_لا ينضغطصوته بين صفحة اللسان وغار الحنك والحرف المستفل لا يمتلئ الفم بصداه فإذا اجتمع الاستفال مع الانفتاح فالثمرة هى : الترقيق اى نحول صوت الحرف وعدم تفخيمه واذا اجتمع الاستعلاء مع الانفتاح فالثمرة هى :ضعف فى التفخيم


23- لماذا صنف العلماء كلا من : الاستعلاء والاستفال صفات متضادة وكذلك الاطباق والانفتاح؟

24- تقسم الحروف العربيه من ناحية : وضع اللسان فى داخل الفم واثر ذلك على تفخيم وترقيق الصوت الى ثلاثة اقسام . اذكرها

25-ما معنى قولنا:"لا يوصف حرف الألف باستعلاء وبالتالى لا يوصف بثمرة الاستعلاء وهى التفخيم"؟

الجواب:

لأن القارئ اذا اراد نطق حرف الاستعلاء فلابد من ان يقوم بعملين هما: ضبط مخرج الحرف مع مصاحبة استعلاء اقصى اللسان بالارادة والألف ليس لها عضو بمعنى لا يوجد لها مخرج له طرفان يمكن ان يتصادم طرفاه اى يمكن ان يعتمد عليه القارئ فيخرج حرف الالف ولذلك لا توصف باستعلاء وبالتالى لا توصف بثمرة الاستعلاء وهو التفخيم.

26- ما معنى قولنا: "لا يوصف حرف الألف باستفال وبالتالى : لا يوصف بثمرة الاستفال وهى الترقيق؟

الجواب:

لأن القارئ اذا اراد نطق حرف الاستفال فلابد ان يقوم بعمل واحد هو : ضبط مخرج الحرف دون ان يصاحب هذا العمل استعلاء اقصى اللسان بالارادة ولما لم يكن للألف عضو ممكن ان يتصادم طرفاه فلا توصف باستفال ولا توصف بثمرته وهى الترقيق.

27- ما معنى قولنا"لا يوصف حرف الألف بإطباق او انفتاح"؟

الجواب:

الاطباق والانفتاح صفتان تعبران عن : اثر درجة الاستعلاء والاستفال على صوت الحرف, فى داخل الفم ,فلما لم توصف الألف باستعلاء فلا توصف بإطباق لأن كل مطبق مستعل ولا توصف بانفتاح الحرف المستعلى لأنها لا توصف استعلاء ولأن كل مستفل منفتح والألف لا توصف باستفال فلا توصف الألف بانفتاح.

28-هل للصفات الأربع: الاستعلاء والاستفال والاطباق والانفتاح اثر على الحبلين الصوتيين؟

...انتهت بفضل الله تعالى...



توقيع الباحثه عن الهدايه

التعديل الأخير تم بواسطة بداية مشرقة ; 15-05-08 الساعة 09:21 PM
الباحثه عن الهدايه غير متواجد حالياً  
قديم 30-05-08, 12:49 AM   #8
الباحثه عن الهدايه
~مستجدة~
افتراضي الدرس الثامن من دورة سراج الباحثين

بسم الله الرحمن الرحيم:

الدرس الثامن من دورة سراج الباحثين
لشيختنا الفاضله خادمة كتاب الله



الدرس ملخص فى اجابة هذه الاسئله...نسال الله العون والتوفيق....

30- ما معنى قولنا: "فائدة المخارج للحروف , أنها بمثابة الموازين, تعرف بها مقادير الحروف ,فتتميز عن بعضها"؟

الجواب:

المخرج هو : القالب ,الذى يوضع فيه الصوت , فتتميزأصوات الحروف , حتى وان اتحدت فى صفاتها الصوتيه , وتقاربت مخارجها ,فبحسب ( مقدار) هذا القالب , يتشكل صوت الحرف , المعتمد عليه, او بمعنى اخر : بحسب مقدار المخرج , يتشكل صوت الحرف المولود فيه , والحرف هو صوت اعتمد على مخرج , ولا يمكن ان يتحول هواء الزفير إلى صوت إلا بالإعتماد على مخرج , وبحسب طبيعة هذا المخرج , وموضعه فى داخل عضو النطق ,تكون كمية الهواء الموظفة للحبلين الصوتيين , فالمخرج : هو القالب المشكل للصوت وهو ( الميزان) الذى يزن مقدار الهواء اللازم لإنتاج الصوت.


31- ما معنى قولنا : "فائدة معرفة الصفات للحروف : أنها بمثابة الناقد , الذى يميز المخرج الجيد ,من المخرج الردئ"؟

الجواب:

الحرف هو صوت أو ما يسمى بالوحدة الصوتيه. وصفات الحرف هى : وصف للكيفيه التى يتكيف بها الصوت نتيجة لاعتماد القارئ على مخرج معين . وهناك تناسق بين : عمل المخرج , وعمل الحبلين الصوتيين , فعند إدارة النطق بحرف معين ,يعتمد القارئ على مخرج الحرف , ليستخدمه معتمدا لجذب هواء الزفير , ناحية الحبلين الصوتيين فيأخذ الحبلان وضعا متناسقا مع : طبيعة المخرج وموضعه داخل الفم وعلامة ضبط المخرج هى : خروج صوت الحرف متكيفا بجميع الصفات الصوتيه المعروفة له وعندما تختل صفه او اكثر نعلم ان السبب هو : عدم ضبط المخرج لأن المخرج هو المشغل للحبلين الصوتيين.

32-ما الثمرة المستفادة من معرفتنا لفائدة كل من المخرج والصفه؟

الجواب:

من معرفتنا لصفات الحرف نستطيع ضبط مخرجه ومن معرفتنا لمخرج الحرف نستطيع التعرف على صفاته والدراسه العلميه الدقيقه لكل من مخرج الحرف وصفاته تستدعى : ان يسير الأمران معا ,فلا يصح أن تنصب الدراسة على معرفة موضع خروج الحرف دون معرفة صفات كل حرف , كما لا يصح أن تنصب الدراسه على معرفة صفات كل حرف دون معرفة موضع خروج الحرف وليست دراسة المخرج بأهم من دراسة الصفه ..ولا دراسة الصفه بأهم من دراسة المخرج....والسبب : لأن دراسة الصفات للحروف ليست دراسة نظرية لمجرد العلم ولا دراسة المخارج لمجرد التأكيد على مواضعها وأسمائها ..ولكن يشترك الاثنان معا فى شرح الجانب العملى لكيفية النطق بالحرف العربى الفصيح...


ايضا :

وهناك فوائد اخرى لمعرفة الصفات اهمها ما ذكرناه وايضا ..لأن صفات كل حرف منضبطه تماما مع طبيعة مخرجه فإن اختلت صفة واحده فهذا دليل للقارئ على أنه لم يتقن موضع خروج الحرف ....

...انتهى بفضل الله تعالى ...
الباحثه عن الهدايه غير متواجد حالياً  
قديم 03-06-08, 04:44 PM   #9
حاجة
~نشيطة~
 
تاريخ التسجيل: 31-03-2008
المشاركات: 263
حاجة is on a distinguished road
حاجة الحالة:
ليس لديه حالة
افتراضي أسئلة واجب درس سراج الباحثين الدرس 9 الثمرة 5

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

33- اكمل العبارة التالية:
عند تجاور حرفين, اذا.......ثم....... سمي هذا العمل (أظهارا), أما اذا ترك..... و قرع ..... ثم تباعد...... فنطق بحرف مشدد من ..... سمي هذا العمل (إدغاما), فالمعمول عليه, في تحديد حكم العلاقة بين الحرفين المتجاورين هو .... لا......

34- ما معنى قول الامام الجزري: "لا تجد حرفين اشتركا في المخرج و الصفة, إلا و كانا مثلين, فإن اتحدا في الصفة فرق بينهما بالمخرج, و إن اتحدا في المخرج فرق بينهما بالصفة"؟ و ما هي الثمرة المستفادة؟

الجواب:
إن الحرفين المتجاورين إما ان يكونا من مخرج واحد او من مخرجين مختلفين فإذا كانا من نخرج واحد و اتحدا في الصفات فهما مثلان, أما ان اختلفا في الصفات فهما متجانسان, و إذا كانا من مخرجين مختلفين فهما متقاربان أو متباعدان سواء اتحدا في الصفات ام اختلفا لان اختلاف المخرج كفيل بتميز كل حرف عن الاخر حتى و إن اتفقا في الصفات و الثمرة المستفادة هي:
أ- ان المثلين هما المتفقان في المخرج و الصفة لا في الاسم و الرسم.
ب- ان المتجانسين لكل منهما بقعة تخصه و ان اتحدا في المخرج و اختلاف صفات كل منهما دليل على ذلك.
ج- ان المثلين لابد ان يتحدا في المخرج و الصفة و ان المتجانسين متحدان في المخرج و لابد ان يختلفا في الصفة و ان المتقاربين و المتباعدين لابد ان يختلفا في المخرج و قد يتحدان في الصفة و قد يختلفان.


35- اضرب مثالا لحرفين متماثلين و حرفين متجانسين و حرفين متقاربين و حرفين متباعدين مع شرح ما تقول.

36- ما هو السبب في اتحاد صفات بعض الحروف مع اختلاف مخارجها؟
حاجة غير متواجد حالياً  
قديم 05-06-08, 12:22 PM   #10
ام مجد الدين
~مشارِكة~
افتراضي الدرس التاسع من دروس دورة سراج الباحثين

بسم الله الرحمن الرحيم

الدرس التاسع

الثمرة الخامسة

العلاقة التي تنشأ بين الحروف
العلاقة الاولى هي الاظهار:
يحدث الاظهار عند تجاور حرفين اً حيث يقوم القاريء بقرع (الاصطدام ) مخرج الحرف الاول ثم قرع مخرج الحرف الثاني .
مثال : مـــــــــن أمـــــــــن
يحدث قرع لمخرج الحرفين ,اولاً نصطدم بمخرج النون ثم نصطدم بمخرج الهمزة .

العلاقة الثانية هي الادغام :
ويحدث عند تجاور حرفين فينطقان كحرف واحد مشدد ,بحيث يقوم القارئ بترك مخرج الحرف الاول والاصطدام بمخرج الحرف الثاني ويتباعد طرف المخرج ويرتفع ارتفاعة واحدة .( ويكون العمل في مخرج الحرف المدغم فيه ).

الخلاصـــــــــــــــــــــــة :
الاظهار : قرع (الاصطدام ) مخرج الحرف الاول ثم الثاني لكل حرف قرع مختلف.
الادغام : نقرا الحرفين بقرع واحد في مخرج الثاني .

ملاحظات:
1- التشديد : إطالة زمن التصادم قبل التباعد ..
2- تحديد العلاقة بين كل حرفين متجاورين هو مخرج الحرف وليس صفاته .

العلاقة الثالثة هي التماثل :
الحرفان المتماثلان هما اللذان اتحدا مخرجاً وصفةً وليس مجرد الاسم والرسم .
مثال لحرفين متماثلين (ن , ن )
مثال لحرفين غير متماثلين ( يقـــــول , قــَـــــــــول ) الواو في الكلمة الاولى واو جوفية تخرج من الجوف والواو الثانية تخرج من الشفتين مع انهما لهما نفس الرسم إلا انهما حرفين غير متماثلين لانهما مختلفين في المخرج .
العلاقة الثالثة هي التجانس :
الحرفان المتجانسان هما اللذان اتحدا مخرجا واختلفا صفة .
مثال : ( ب, م ) (أ , ه) فالهمزة والهاء لهما مخرج واحد ولكن لكل واحد صفات تختلف عن الاخر فالهمزة شديدة مجهورة _ والهاء رخوة مهموسة .
العلاقة الرابعة هي التقارب :
الحرفان المتقاربان هما الحرفان المتقاربان في المخرج سواء اتحدا في الصفات ام اختلفا .
مثال ( ن , م ) و ( ك,ق)
العلاقة الخامسة هي التباعد :
الحرفان المتباعدان هما الحرفان المتباعدان في المخرج سواء اتحدا في الصفات ام اختلفا .
مثال ( خ , ر ) .
.
ما السبب في اتحاد صفات بعض الحروف مع اختلاف مخارجها ؟
السبب هو ان الله عز وجل خلق لنا مخارج متعددة ولكن لم يخلق لنا الا حبلين صوتيين وحنجرة واحدة , ولذلك الحروف المتحدة في الصفات تكون مخارجها ذات طبيعة مخرجية واحدة اي عندما اعتمد على اي حرفين تكون لهما نفس الصفات مع اختلاف الحيز او المكان فيأخذ الحبلين نفس الشكل .
معنى طبيعة مخرجية واحدة : من حيث الاثر الذي تتركه على الحبلين فمثلاً في حرف الحاء والثاء عندما اعتمد عليهما يتشكل الحبلين بنفس الطريقة نفس الشكل من حيث الشدة والرخاوة وغيرها من الصفات مع اختلاف المخرج
نخلص مما سبق الى ان عندما تتشكل الحبال الصوتية بنفس الشكل تكون الحروف لها نفس الصفات ولكن اختلاف المخرج هو الذي يميز كل حرف فيكون له تصويت مختلف .



توقيع ام مجد الدين
ام مجد الدين غير متواجد حالياً  
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 3
ماما مها, ام عبدو, امة العفو الغفور
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:53 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .