العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . معهد أم المؤمنين خديجة - رضي الله عنها - لتعليم القرآن الكريم . ~ . > ๑¤๑ الأقســـام الـعـلـمـيـة ๑¤๑ > قسم التفسير > قسم مدارسة الحلقات للتفسير

الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-01-20, 11:49 PM   #11
عائشة صقر
معلمة بمعهد خديجة
افتراضي تقسيم الأسبوع الثالث

ضياء أحمد حسن : من آية 75 إلى 80 من البقرة
مها رشاد : من آية 81 إلى 84 من البقرة
أم يمن نجيمة : من آية 85 إلى 86 من البقرة

فاطمة مصطفى ف2 : من آية 171 إلى آية 177 من آل عمران
وفاء أم فضل ف2 : الأول : من آية 100 إلى 103 آل عمران
----------- الثاني : من آية 140 إلى 145 آل عمران
----------الثالث : من آية 178 إلى 182 آل عمران


نهى ف2 مخفف : من آية 133 إلى 138 من آل عمران
منار عماد ف2 مخفف2: من آية 114 إلى 121 من النساء


مجدة سعد الدين ف3 : من آية 36 إلى 41 من سورة الأنعام
سارة العربي ف3 مخفف : من آية 112 إلى 115 من المائدة
أسماء عصام ف3 مخفف : من آية 116 إلى نهاية سورة المائدة



توقيع عائشة صقر
لَو طَهُــرَتْ قُلُوبُكُےـمْ مَا شَبِعْتُمْ مِنْ كَےـلاَمِ رَبِّكُےـمْ
عائشة صقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-01-20, 08:20 AM   #12
اسماء عصام
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 10-01-2019
المشاركات: 49
اسماء عصام is on a distinguished road
افتراضي

مدارسه الاسبوع الثالث
ما ذكره الشيخ ف سوره المائده
من الايه ١١٦ الي نهايه السوره
**في الايه ١١٦
_توبيخ للنصاري في ادعائهم الكاذب للمسيح عليه السلام
_التأكيد على مقام الإلهيه لله عز وجل فجميع العباد منقاده لتدبير الله
_أدب عيسى عليه السلام في مخاطبه الله عز وجل
_علم الله بالأمور الغائبه والحاضره
**في الايه ١١٧
_تنفيذ عيسى عليه السلام لأمر الله في الدعوه
_اطلاع الله عز وجل على سرائرنا وضمائرنا وكل شئ من حولنا
**في الايه ١١٨
_توضيح مجازاه الله لعباده
_كمال الله عز وجل فلا يعجزه شئ وحكمته في العفو والمغفره
**في الايه ١١٩
_بيان حال العباد يوم القيامه
_توضيح ثمره الصدق وعلى العكس من اتصف بالكذب
**في الايه ١٢٠
_حكمه الله في خلق وتدبير كل شيء فلايعجزه امر فجميع الأشياء مسخره بأمره.
اسماء عصام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-02-20, 11:32 PM   #13
اسماء عصام
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 10-01-2019
المشاركات: 49
اسماء عصام is on a distinguished road
افتراضي

مدارسه الاسبوع الرابع
ماذكره الشيخ ف سوره الأنعام
**في الايه ٢٠
_التاكيد على معرفه صحه التوحيد
_عقوبه ضياع الإيمان والتوحيد
**في الايه ٢١
_التهويل من اجتماع الوصفين (ظلماوعنادا)
_التنفير من الادعاءات الكاذبه
**في الايه ٢٢
_توبيخ الله عز وجل لأهل الشرك يوم القيامه في افترائتهم الكاذبه
_التأكيد على وحدانيه الله عز وجل
**في الايه ٢٣
_بيان جواب اهل الشرك
**في الايه ٢٤
_التعجب من هؤلاء الكاذبين
_بيان نتيجه هذا الكذب والعناد
**في الايه ٢٥
_توضيح حال بعض المشركين عند استماعهم لكلام الله عز وجل
_مصونه وحفظ كلام الله
_ظهور شده شركهم في اتباعهم الكتب المسطوره وعدم اعترافهم بما جاء به الله عز وجل من الحق والعدل التام
**في الايه ٢٦
_جمع المشركون بين الضلال والاضلال
_بيان نتيجه ابعادهم للناس عن الحق
_نجاه عباد الله المؤمنين منهم
**في الايه ٢٧
_ توبيخ من الله للمشركين وعقوبتهم بالنار الهائله
_ بيان الرغبه في العوده للدنيا منهم مره اخرى
**في الايه ٢٨
_توضيح الغرض من إخفاء الادعاءات الكاذبه في أنفسهم
**في الايه ٢٩
_انكار المشركين للبعث ورغبتهم في الحياه الدنيا فقط
**في الايه ٣٠
_الهول والعذاب لهؤلاء الكافرين فلا ينفعهم الاعتراف في ذلك الوقت
اسماء عصام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-02-20, 01:39 AM   #14
سارة العربي
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 04-10-2018
العمر: 24
المشاركات: 56
سارة العربي is on a distinguished road
افتراضي مدارسة الاسبوع الثاني

سورة المائدة من الايه 97_104
۞جَعَلَ ٱللَّهُ ٱلۡكَعۡبَةَ ٱلۡبَيۡتَ ٱلۡحَرَامَ قِيَٰمٗا لِّلنَّاسِ وَٱلشَّهۡرَ ٱلۡحَرَامَ وَٱلۡهَدۡيَ وَٱلۡقَلَٰٓئِدَۚ ذَٰلِكَ لِتَعۡلَمُوٓاْ أَنَّ ٱللَّهَ يَعۡلَمُ مَا فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَمَا فِي ٱلۡأَرۡضِ وَأَنَّ ٱللَّهَ بِكُلِّ شَيۡءٍ عَلِيمٌ (97) ٱعۡلَمُوٓاْ أَنَّ ٱللَّهَ شَدِيدُ ٱلۡعِقَابِ وَأَنَّ ٱللَّهَ غَفُورٞ رَّحِيمٞ (98) مَّا عَلَى ٱلرَّسُولِ إِلَّا ٱلۡبَلَٰغُۗ وَٱللَّهُ يَعۡلَمُ مَا تُبۡدُونَ وَمَا تَكۡتُمُونَ (99) قُل لَّا يَسۡتَوِي ٱلۡخَبِيثُ وَٱلطَّيِّبُ وَلَوۡ أَعۡجَبَكَ كَثۡرَةُ ٱلۡخَبِيثِۚ فَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ يَٰٓأُوْلِي ٱلۡأَلۡبَٰبِ لَعَلَّكُمۡ تُفۡلِحُونَ (100) يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ لَا تَسۡ‍َٔلُواْ عَنۡ أَشۡيَآءَ إِن تُبۡدَ لَكُمۡ تَسُؤۡكُمۡ وَإِن تَسۡ‍َٔلُواْ عَنۡهَا حِينَ يُنَزَّلُ ٱلۡقُرۡءَانُ تُبۡدَ لَكُمۡ عَفَا ٱللَّهُ عَنۡهَاۗ وَٱللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٞ (101) قَدۡ سَأَلَهَا قَوۡمٞ مِّن قَبۡلِكُمۡ ثُمَّ أَصۡبَحُواْ بِهَا كَٰفِرِينَ (102) مَا جَعَلَ ٱللَّهُ مِنۢ بَحِيرَةٖ وَلَا سَآئِبَةٖ وَلَا وَصِيلَةٖ وَلَا حَامٖ وَلَٰكِنَّ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ يَفۡتَرُونَ عَلَى ٱللَّهِ ٱلۡكَذِبَۖ وَأَكۡثَرُهُمۡ لَا يَعۡقِلُونَ (103) وَإِذَا قِيلَ لَهُمۡ تَعَالَوۡاْ إِلَىٰ مَآ أَنزَلَ ٱللَّهُ وَإِلَى ٱلرَّسُولِ قَالُواْ حَسۡبُنَا مَا وَجَدۡنَا عَلَيۡهِ ءَابَآءَنَآۚ أَوَلَوۡ كَانَ ءَابَآؤُهُمۡ لَا يَعۡلَمُونَ شَيۡ‍ٔٗا وَلَا يَهۡتَدُونَ (104)



العناصر التي ذكرها الشيخ:-
97
*يخبرنا الله تعالى انه جعل الكعبه البيت الحرام قياما للناس لتعظيم دينهم ودنياهم
*توضيح وبيان مكانه الكعبه وتعظيم شئنها
*جعل الله الهدى والقلائد منفعه للناس

98
اليقين بأن الله شديد العقاب على من عصاه و أنه غفور رحيم على من تاب واطعاه

99
*بيان ان ما على الرسول إلا البلاغ فقط فليس له من الأمر شيئ
*الله يعلم ما نسر وما نعلن و يحاسبنا على ذلك

100
*يحذرنا الله من الشر و يحببنا في الخير فلا يستوي الخير والشر
*أمر الله أهل العقول والآراء الكامله بأن يتقوه
*الفلاح متوقف على التقوى ومن ترك التقوى حصل له الخسارة

101
*ينهى الله تعالى عن سؤال الأشياء التي اذا عرفوا بها احزنتهم وان يسألو عن أشياء عند نزول الوحي فتبين لهم
*أباح الله لنا أمورا كثيرا فلا يجوز ان نحرمها

102
*وضح الشيخ أن الأقوام السابقه قد سألو اسئله تعنت لا استرشاد وعند معرفتهم للإجابة اعرضوا وكفروا

103
*ذم المشركين بسبب انهم اباحوا ما لم يأذن الله به
*توضيح معنى كلا من بحيرة ، سائبه ، حام
*افتراء المشركين على الله الكذب بدون دليل ولا برهان وهذا دليل على جهلهم وعدم عقلهم


104
*أعراض المشركين على ما أنزل الله واتباعهم آبائهم
*خسر من قلد من لا علم عنده وترك أوامر الله
*أن اتباع الله ورسوله يملأ القلب إيمان وهدى
سارة العربي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-02-20, 01:44 AM   #15
سارة العربي
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 04-10-2018
العمر: 24
المشاركات: 56
سارة العربي is on a distinguished road
افتراضي

سورة المائدة من الايه 112 _115

بسم الله الرحمن الرحيم
إِذۡ قَالَ ٱلۡحَوَارِيُّونَ يَٰعِيسَى ٱبۡنَ مَرۡيَمَ هَلۡ يَسۡتَطِيعُ رَبُّكَ أَن يُنَزِّلَ عَلَيۡنَا مَآئِدَةٗ مِّنَ ٱلسَّمَآءِۖ قَالَ ٱتَّقُواْ ٱللَّهَ إِن كُنتُم مُّؤۡمِنِينَ (112) قَالُواْ نُرِيدُ أَن نَّأۡكُلَ مِنۡهَا وَتَطۡمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعۡلَمَ أَن قَدۡ صَدَقۡتَنَا وَنَكُونَ عَلَيۡهَا مِنَ ٱلشَّٰهِدِينَ (113) قَالَ عِيسَى ٱبۡنُ مَرۡيَمَ ٱللَّهُمَّ رَبَّنَآ أَنزِلۡ عَلَيۡنَا مَآئِدَةٗ مِّنَ ٱلسَّمَآءِ تَكُونُ لَنَا عِيدٗا لِّأَوَّلِنَا وَءَاخِرِنَا وَءَايَةٗ مِّنكَۖ وَٱرۡزُقۡنَا وَأَنتَ خَيۡرُ ٱلرَّٰزِقِينَ (114) قَالَ ٱللَّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيۡكُمۡۖ فَمَن يَكۡفُرۡ بَعۡدُ مِنكُمۡ فَإِنِّيٓ أُعَذِّبُهُۥ عَذَابٗا لَّآ أُعَذِّبُهُۥٓ أَحَدٗا مِّنَ ٱلۡعَٰلَمِينَ(115 )


العناصر التي ذكرها الشيخ:-
112
أراد الحواريون أن ينزل الله عليهم مائدة وتوضيح أن هذا ليس شك منهم وإنما من باب العرض والأدب
113
توضيح غرض الحواريون ومقصودهم من طلبهم للمائده

114
طلب موسى من ربه أن يكون وقت نزولها عيدا وان يجعلها رزقا لهم في الدنيا وبأن تكون ايه باقية لهم
115
وعد الله أنه سينزلها وتوعدهم بأن من كفر بعد ذلك فله عذاب عظيم
سارة العربي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-02-20, 11:06 AM   #16
مجدة سعد الدين
~مشارِكة~
Ah11

بسم الله الرحمن الرحيم
الاسبوع الثالث التفسير من الآية (36 ـــــ 41 )سورة الانعام



إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ وَالْمَوْتَى يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ ثُمَّ إِلَيْهِ يُرْجَعُونَ ( 36 )

يقول السيخ ان الذين يستجبون لله والرسول من يسمعون بقلوبهم اما الذين لايستجيبوم هم من ماتت قلوبهم وسوف يحاسبهم الله يوم القيامة اى الغريب لاستجابة الله والرسول والنرهيب من عدم الاستجابة لله والرسول
وَقَالُوا لَوْلا نُزِّلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِنْ رَبِّهِ قُلْ إِنَّ اللَّهَ قَادِرٌ عَلَى أَنْ يُنَزِّلَ آيَةً وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ ( 37 ) .
يقول الشيخ إِنَّ اللَّهَ قَادِرٌ عَلَى أَنْ يُنزلَ آيَةً ولكن أكثر الناس لا يعلمون فهم لجهلهم وعدم علمهم يطلبون ما هو شر لهم من الآيات التي لو جاءتهم فلم يؤمنوا بها لعوجلوا بالعقاب كما هي سنة الله التي لا تبديل لها
وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ ( 38 ) .
يقوا الشيخ ان جميع الأشياء صغيرها وكبيرها مثبتة في اللوح المحفوظ على ما هي عليه فتقع جميع الحوادث طبق ما جرى به القلم ثم الى ربهم يحشرون يوم القيامة
وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا صُمٌّ وَبُكْمٌ فِي الظُّلُمَاتِ مَنْ يَشَأِ اللَّهُ يُضْلِلْهُ وَمَنْ يَشَأْ يَجْعَلْهُ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ( 39 ) .
يقول الشيه ان المنفرد بالهداية والضلال هو الله سبحانه وتعالى حسب حكمته وفضله
قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ( 40 )
بَلْ إِيَّاهُ تَدْعُونَ فَيَكْشِفُ مَا تَدْعُونَ إِلَيْهِ إِنْ شَاءَ وَتَنْسَوْنَ مَا تُشْرِكُونَ ( 41 ) .
يقول الشيخ ان المشركين بالله وقت الشدائد يدعون الله ويلحون فى الدعاء وأنه هو النافع الضار المجيب لدعوة المضطر

التعديل الأخير تم بواسطة مجدة سعد الدين ; 09-02-20 الساعة 11:09 AM
مجدة سعد الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-02-20, 01:02 PM   #17
عائشة صقر
معلمة بمعهد خديجة
Flowers ♦️ تقسيم الأسبوع الرابع ♦️

♦️ تقسيم الأسبوع الرابع ♦️
ونهاية الشهر الأول

ضياء أحمد حسن : من آية 106 إلى 110 من البقرة
مها رشاد : من آية 111 إلى 115 من البقرة
أم يمن نجيمة مخفف : من آية 92 إلى 96 من البقرة


فاطمة مصطفى ف2 : من أول النساء إلى آية 6
وفاء أم فضل ف2 : من آية 7 إلى 11 من سورة النساء
نهى ف2 مخفف : من آية 153 إلى 155 من آل عمران
منار عماد ف2 مخفف2: من آية 135 إلى 140 من النساء


مجدة سعد الدين ف3 : من آية 74 إلى 82 من سورة الأنعام
سارة العربي ف3 مخفف : من آية 13 إلى 19 من الأنعام
أسماء عصام ف3 مخفف : من آية 20 إلى آية 30 من الأنعام


وفقكنّ الله
عائشة صقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-02-20, 01:59 PM   #18
مجدة سعد الدين
~مشارِكة~
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الاسبوع الرابع ــــــــــــ التفسير من الآية (72 ــــــــــــــــ 82 )من سورة الانعام

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
﴿۞ وَإِذۡ قَالَ إِبۡرَ ٰ⁠هِیمُ لِأَبِیهِ ءَازَرَ أَتَتَّخِذُ أَصۡنَامًا ءَالِهَةً إِنِّیۤ أَرَىٰكَ وَقَوۡمَكَ فِی ضَلَـٰلࣲ مُّبِینࣲ (٧٤)
يقول الشيخ :ان عبادة غير الله لاتضر ولا تنفع بل هو الضلال المبين
وَكَذَ ٰ⁠لِكَ نُرِیۤ إِبۡرَ ٰ⁠هِیمَ مَلَكُوتَ ٱلسَّمَـٰوَ ٰ⁠تِ وَٱلۡأَرۡضِ وَلِیَكُونَ مِنَ ٱلۡمُوقِنِینَ (٧٥)
يقول الشيخ :توقيق الله سبحانه وتعالى لسيدنا ابراهيم عليه الصلاه والسلام للتوحيد لكى يكون من الموقنين وعنده العلم التام
فَلَمَّا جَنَّ عَلَیۡهِ ٱلَّیۡلُ رَءَا كَوۡكَبࣰاۖ قَالَ هَـٰذَا رَبِّیۖ فَلَمَّاۤ أَفَلَ قَالَ لَاۤ أُحِبُّ ٱلۡـَٔافِلِینَ (٧٦)
يقوا السيخ :الله لايغيب ولايختفى عن عباده فهو المدبر لشئون عباده
فَلَمَّا رَءَا ٱلۡقَمَرَ بَازِغࣰا قَالَ هَـٰذَا رَبِّیۖ فَلَمَّاۤ أَفَلَ قَالَ لَىِٕن لَّمۡ یَهۡدِنِی رَبِّی لَأَكُونَنَّ مِنَ ٱلۡقَوۡمِ ٱلضَّاۤلِّینَ (٧٧)
يقول الشيخ :أنه إن لم يهده الله فلا هادي له وإن لم يعنه على طاعته ولامعين له.
فَلَمَّا رَءَا ٱلشَّمۡسَ بَازِغَةࣰ قَالَ هَـٰذَا رَبِّی هَـٰذَاۤ أَكۡبَرُۖ فَلَمَّاۤ أَفَلَتۡ قَالَ یَـٰقَوۡمِ إِنِّی بَرِیۤءࣱ مِّمَّا تُشۡرِكُونَ (٧٨)
يقول الشيخ :تقرر حينئذ الهدى فتبرأ من الشرك
إِنِّی وَجَّهۡتُ وَجۡهِیَ لِلَّذِی فَطَرَ ٱلسَّمَـٰوَ ٰ⁠تِ وَٱلۡأَرۡضَ حَنِیفࣰاۖ وَمَاۤ أَنَا۠ مِنَ ٱلۡمُشۡرِكِینَ (٧٩)
يقول الشيخ : أن المقام مقام مناظرة من إبراهيم لقومه وبيان بطلان إلهية هذه الأجرام العلوية وغيرها.
وَحَاۤجَّهُۥ قَوۡمُهُۥۚ قَالَ أَتُحَـٰۤجُّوۤنِّی فِی ٱللَّهِ وَقَدۡ هَدَىٰنِۚ وَلَاۤ أَخَافُ مَا تُشۡرِكُونَ بِهِۦۤ إِلَّاۤ أَن یَشَاۤءَ رَبِّی شَیۡـࣰٔاۚ وَسِعَ رَبِّی كُلَّ شَیۡءٍ عِلۡمًاۚ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ (٨٠)
يقول الشيخ :أيُّ فائدة لمحاجة من لم يتبين له الهدى؟ فأما من هداه الله ووصل إلى أعلى درجات اليقين فإنه –هو بنفسه- يدعو الناس إلى ما هو عليه من الايمان
ولا احد ينفع او يضر الا الله
وَكَیۡفَ أَخَافُ مَاۤ أَشۡرَكۡتُمۡ وَلَا تَخَافُونَ أَنَّكُمۡ أَشۡرَكۡتُم بِٱللَّهِ مَا لَمۡ یُنَزِّلۡ بِهِۦ عَلَیۡكُمۡ سُلۡطَـٰنࣰاۚ فَأَیُّ ٱلۡفَرِیقَیۡنِ أَحَقُّ بِٱلۡأَمۡنِۖ إِن كُنتُمۡ تَعۡلَمُونَ (٨١)﴾
يقول الشيخ :انه يحدث اليقين التام بالايمان بالله وعدم الاشراك به شيئا

ولا احد ينفع او يضر الا الله
﴿ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ وَلَمۡ یَلۡبِسُوۤا۟ إِیمَـٰنَهُم بِظُلۡمٍ أُو۟لَـٰۤىِٕكَ لَهُمُ ٱلۡأَمۡنُ وَهُم مُّهۡتَدُونَ (٨٢)
يقول الشيخ : ان الله تعالى فاصل بين الفريقين الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ لَهُمُ الأَمْنُ من لمخاوفِ والعذاب والشقاء والهدايةُ إلى الصراط المستقيم

التعديل الأخير تم بواسطة مجدة سعد الدين ; 10-02-20 الساعة 02:07 PM
مجدة سعد الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-02-20, 07:55 PM   #19
نهى
~مشارِكة~
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
تقسيم الأسبوع الثالث
من آية 133 إلى 138 من آل عمران
وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ (133) الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (134) وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَىٰ مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ (135) أُولَٰئِكَ جَزَاؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (136) قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ (137) هَٰذَا بَيَانٌ لِّلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ (138

بعض مما ذكره الشيخ رجمه الله
1-وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ
لِلْمُتَّقِينَ

امر من الله عزوجل الي عباده بالمسارعة الي جنة عرضها فقط كالسموات والارض فما بال طولها وان السبيل الي ذلك التقوى والعمل الصالح
2- الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
وصف المتقين واعمالهم ومنها الانفاق في سبيل الله في العسر واليسر كظم الغيظ والعفو والعفو أبلغ من الكظم، لأن العفو ترك المؤاخذة مع السماحة عن المسيء
ثم ذكر حالة أعم من غيرها، وأحسن وأعلى وأجل، وهي الإحسان
3-وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَىٰ مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ
من اوصاف المتقين البدار الي التوبة والاستغفار وعدم الاصرار وذلك اذا وقعوا في السيئات والذنوب
4-أُولَٰئِكَ جَزَاؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ
فِيهَا ۚ وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ

جزاء الموصوف بتلك الصفات مغفرة تزيل عنهم كل محذورخالدين فيها لا يحولون عنها، ولا يبغون بها بدلا
5-قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ
الْمُكَذِّبِينَ

تسلية الله تعالي الي عباده المؤمنين وان العاقبة دوما للمتقين
6-هَٰذَا بَيَانٌ لِّلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ
دلالة ظاهرة، تبين للناس الحق من الباطل،ويحتمل أن الإشارة في قوله: { هذا بيان للناس } للقرآن العظيم، والذكر الحكيم، وأنه بيان للناس عموما، وهدى وموعظة للمتقين خصوصا، وكلا المعنيين حق.



توقيع نهى
نهى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-02-20, 08:35 PM   #20
نهى
~مشارِكة~
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
تقسيم الأسبوع الرابع
من آية 153 إلى 155 من آل عمران
إِذْ تُصْعِدُونَ وَلَا تَلْوُونَ عَلَىٰ أَحَدٍ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ فِي أُخْرَاكُمْ فَأَثَابَكُمْ غَمًّا بِغَمٍّ لِّكَيْلَا تَحْزَنُوا عَلَىٰ مَا فَاتَكُمْ وَلَا مَا أَصَابَكُمْ ۗ وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَثُمَّ أَنزَلَ عَلَيْكُم مِّن بَعْدِ الْغَمِّ أَمَنَةً نُّعَاسًا يَغْشَىٰ طَائِفَةً مِّنكُمْ ۖ وَطَائِفَةٌ قَدْ أَهَمَّتْهُمْ أَنفُسُهُمْ يَظُنُّونَ بِاللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ ظَنَّ الْجَاهِلِيَّةِ ۖ يَقُولُونَ هَل لَّنَا مِنَ الْأَمْرِ مِن شَيْءٍ ۗ قُلْ إِنَّ الْأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ ۗ يُخْفُونَ فِي أَنفُسِهِم مَّا لَا يُبْدُونَ لَكَ ۖ يَقُولُونَ لَوْ كَانَ لَنَا مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ مَّا قُتِلْنَا هَاهُنَا ۗ قُل لَّوْ كُنتُمْ فِي بُيُوتِكُمْ لَبَرَزَ الَّذِينَ كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقَتْلُ إِلَىٰ مَضَاجِعِهِمْ ۖ وَلِيَبْتَلِيَ اللَّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (154) إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْا مِنكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَانُ بِبَعْضِ مَا كَسَبُوا ۖ وَلَقَدْ عَفَا اللَّهُ عَنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ (155)
بعض مما ذكره الشيخ رجمه الله
1- إِذْ تُصْعِدُونَ وَلَا تَلْوُونَ عَلَىٰ أَحَدٍ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ فِي أُخْرَاكُمْ فَأَثَابَكُمْ غَمًّا بِغَمٍّ لِّكَيْلَا تَحْزَنُوا عَلَىٰ مَا فَاتَكُمْ وَلَا مَا أَصَابَكُمْ ۗ وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ
عتاب الله لعباده المؤمنين
2-ثُمَّ أَنزَلَ عَلَيْكُم مِّن بَعْدِ الْغَمِّ أَمَنَةً نُّعَاسًا يَغْشَىٰ طَائِفَةً مِّنكُمْ ۖ وَطَائِفَةٌ قَدْ أَهَمَّتْهُمْ أَنفُسُهُمْ يَظُنُّونَ بِاللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ ظَنَّ الْجَاهِلِيَّةِ ۖ يَقُولُونَ هَل لَّنَا مِنَ الْأَمْرِ مِن شَيْءٍ ۗ قُلْ إِنَّ الْأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ ۗ يُخْفُونَ فِي أَنفُسِهِم مَّا لَا يُبْدُونَ لَكَ ۖ يَقُولُونَ لَوْ كَانَ لَنَا مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ مَّا قُتِلْنَا هَاهُنَا ۗ قُل لَّوْ كُنتُمْ فِي بُيُوتِكُمْ لَبَرَزَ الَّذِينَ كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقَتْلُ إِلَىٰ مَضَاجِعِهِمْ ۖ وَلِيَبْتَلِيَ اللَّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ
قد يقدر الغم والمصيبة لكي تتوطن النفس وتتمرن علي الصبر في المصيبات ثم يخفف برحمته تلك المشاق والتبعات
4- إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْا مِنكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَانُ بِبَعْضِ مَا كَسَبُوا ۖ وَلَقَدْ عَفَا اللَّهُ عَنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ
يخبر تعالى عن حال الذين انهزموا يوم "أحد" وما الذي أوجب لهم الفرار، وأنه من تسويل الشيطان، وأنه تسلط عليهم ببعض ذنوبهم. فهم الذين أدخلوه على أنفسهم، ومكنوه بما فعلوا من المعاصي
نهى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 13
مجدة سعد الدين, اسماء عصام, سمية أم عمار, سالي جعفر, سارة العربي, عائشة امحمد, عائشة صقر, فاضمة احمد, فاطمة مصطفى أم جميلة, وفاء أم فضل, نهى, نور ابراهيم, ضياء أحمد حسن
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:59 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .