العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . معهد العلوم الشرعية . ~ . > ๑¤๑ أقسام معهد العلوم الشرعية الدراسية ๑¤๑ > || المستوى الثاني || > مادة العقيدة الإسلامية والتوحيد > مادة توحيد العبادة (1) > أرشيف الفصول السابقة

الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-04-15, 11:45 PM   #11
محمد العويد
حفظه الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: 31-12-2011
المشاركات: 2,757
محمد العويد is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت الطفولة مشاهدة المشاركة

الدرس السادس

- ما الفرق بين المراد الأول والثاني في قوله {وأنا أول المسلمين }
الأول أنه أول المسلمين والثاني أنه أول من يؤمن ؟

أول المسلمين من هذه الأمة
أول من يؤمن به: كما نقول أنا أول من يؤمن بهذا الكلام مع أن هناك من آمن به قبلنا، وهذا من باب المبالغة في الإيمان
محمد العويد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-04-15, 06:29 PM   #12
موضي السبيعي
| طالبة في المستوى الثالث |
افتراضي



الدرس الثامن


- هل يقال هذا الدعاء { أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر }

عند الشعور بالضيق والحزن والألم النفسي ؟

جزاكم الله خير



توقيع موضي السبيعي
﴿وجوه يومئذ مسفرة،ضاحكةٌ مستبشرة﴾كل غيمة حزن وتعب على وجهك ستذهب به بهجة الجنةورفاهية الجنة،وأُنس وسعادة الجنة فاللهم اجعلنا من أهل الجنة 🌱
موضي السبيعي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-04-15, 11:21 PM   #13
محمد العويد
حفظه الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: 31-12-2011
المشاركات: 2,757
محمد العويد is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت الطفولة مشاهدة المشاركة

الدرس الثامن
- هل يقال هذا الدعاء { أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر }
عند الشعور بالضيق والحزن والألم النفسي ؟
جزاكم الله خير
كل دعاء فيه استعاذة فإنه يصلح لطرد وسوسة الشيطان التي تسبب الضيق والألم النفسي
مع أن هناك أدعية يمكن أن يقولها من يشعر بالضيق والحزن غير هذا الدعاء وهي كثيرة
ولو لازم الحزين دعوات المكروب ففيها خير عظيم، ومن ذلك:
اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك ، ناصيتي بيدك ، ماضٍ في حكمك ، عدلٌ في قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك، سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همي .
اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ، وأصلح لي شأني كله لا إله إلا أنت".
"لا إله إلا الله العظيم الحليم ، لا إله إلا الله رب السموات والأرض ورب العرش العظيم".
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين .
محمد العويد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-04-15, 06:04 PM   #14
وداد بنت محمد
معلمة بمعهد خديجة
مستشارة في معهد العلوم الشرعية
|طالبة في المستوى الثاني بمعهد لعلوم الشرعية 2 |
افتراضي

من فضلكم شيخنا، أحسن الله إليكم ونفعنا بعلمكم

هل يجوز تصريف الدعاء المأثور ، بما يناسب المقام ؟
مثلا
دعاء الهم والحزن
(( اللهم إني عبدك ، ابن عبدك ، ابن أمتك ، ناصيتي بيدك، ماض ٍ فيّ حكمك، عدل فيّ قضاءك ،

أسألك اللهم بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدا من خلقك أو استأثرت به نفسك

أن تجعل القرآن ربي قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي وغمي ))

هل إذا قالته امرأة ، تقول : اللهم إني أمتك بنت عبدك بنت أمتك
وإذا كانوا جماعة قالوا: اللهم إنا عبيدك بنو عبيدك بنو إمائك
وإذا كن نسوة قلن : اللهم إنا إمائك بنات عبيدك بنات إمائك

أم يبقى الدعاء على حاله دون تصريف
وجزاكم الله خيرا
وداد بنت محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-04-15, 11:25 AM   #15
محمد العويد
حفظه الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: 31-12-2011
المشاركات: 2,757
محمد العويد is on a distinguished road
افتراضي

الأمر واسع في ذلك ، بل رجح بعض العلماء أن الأفضل للمرأة أن تدعو بلفظ التأنيث
قال ابن تيمية رحمه الله تعالى لما سئل مثل هذا السؤال: يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تَقُولَ: اللَّهُمَّ إنِّي أَمَتُك، بِنْتُ عَبْدِك، ابْنُ أَمَتِك، فَهُوَ أَوْلَى وَأَحْسَنُ. وَإِنْ كَانَ قَوْلُهَا: عَبْدُك ابْنُ عَبْدِك لَهُ مَخْرَجٌ فِي الْعَرَبِيَّةِ، كَلَفْظِ الزَّوْجِ، وَاَللَّهُ أَعْلَمُ.
محمد العويد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-15, 09:34 PM   #16
موضي السبيعي
| طالبة في المستوى الثالث |
افتراضي



الدرس العاشر

- ليس من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم اللعن وقد نهانا عن اللعن
فكيف نجمع بين حديث عائشة المذكور في الدرس وبين نهيه صلى الله عليه وسلم عن اللعن ؟ وهل يجوز لعن غير المسلمين ؟


وجزاكم الله خير
موضي السبيعي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-05-15, 02:19 PM   #17
أم أنس الجزائرية
|طالبة في المستوى الثاني 2 |
افتراضي

بسم الله الرحّمان الرّحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لو سمحتم يا شيخ أود أن أطلب منكم إمايلكم .ففي الحقيقة أنا بصدد إعداد مذكرة التخرج و أود أن أستفيد من تعليقاتكم لعلي أن أخطئ في شيء يعاتبني الله عليه , وواجبي أن أسأل أهل الذكر في ذلك , أرجوا يا شيخ أن تعذروني أني أدرجت طلبي في صفحة الاستفسارات , بارك الله فيكم يا شيخ أن تقبلوا طلبي في إعطائي شيئا يسيرا من وقتكم الغالي لتوجيهي في بحثي أحسن الله إليكم وعلمنا مما علمكم.
أم أنس الجزائرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-05-15, 11:54 PM   #18
محمد العويد
حفظه الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: 31-12-2011
المشاركات: 2,757
محمد العويد is on a distinguished road
افتراضي

abobrahem5@hotmail.com
محمد العويد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-05-15, 12:21 AM   #19
محمد العويد
حفظه الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: 31-12-2011
المشاركات: 2,757
محمد العويد is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت الطفولة مشاهدة المشاركة


الدرس العاشر

- ليس من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم اللعن وقد نهانا عن اللعن
فكيف نجمع بين حديث عائشة المذكور في الدرس وبين نهيه صلى الله عليه وسلم عن اللعن ؟ وهل يجوز لعن غير المسلمين ؟


وجزاكم الله خير
لعن الكفار وأصحاب الفجور في العموم جائز، واللعن في هذا المعنى في النصوص كثير، كما في قوله تعالى: {لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ }المائدة78
وكما في قوله تعالى: {مَلْعُونِينَ أَيْنَمَا ثُقِفُوا أُخِذُوا وَقُتِّلُوا تَقْتِيلاً }الأحزاب61
وأما لعن المعين ففيه تفصيل: لعن من يتصف بالشيء المحرم جائز وهذا له أدلة، كما في لعن النامصة والمتنمصة والواشمة والمستوشمة وغيرها كثير في الشرع
وأما لعن شخص بعينه فلا يجوز على القول الراجح من أهل العلم
إلا إذا كان الشخص بعينه ملعون في الشرع كما في إبليس عند قوله تعالى:{لَّعَنَهُ اللّهُ وَقَالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيباً مَّفْرُوضاً }النساء118، فهذا يجوز لعنه ،ومع ذلك فلا يستحب لعنه لأننا لم نؤمر بلعنه
وأما لعن النبي صلى الله عليه وسلم لأحد من الناس فتفصيله على النحو التالي:
ابتداء فالنبي صلى الله عليه وسلم حسن الخلق وقد زكاه الله تعالى في كتابه بقوله سبحانه: {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ }القلم4
ولم يكن عليه الصلاة والسلام لعاناً كما ثبت عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قِيلَ: يَا رَسُولَ اللهِ ادْعُ عَلَى الْمُشْرِكِينَ قَالَ: «إِنِّي لَمْ أُبْعَثْ لَعَّانًا، وَإِنَّمَا بُعِثْتُ رَحْمَةً» رواه مسلم
عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: لَمْ يَكُنِ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَبَّابًا، وَلاَ فَحَّاشًا، وَلاَ لَعَّانًا، كَانَ يَقُولُ لِأَحَدِنَا عِنْدَ المَعْتِبَةِ: «مَا لَهُ تَرِبَ جَبِينُهُ» رواه البخاري
وأما ما ثبت من لعنه كما في حديث عَائِشَةَ، قَالَتْ: دَخَلَ عَلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلَانِ فَكَلَّمَاهُ بِشَيْءٍ، لَا أَدْرِي مَا هُوَ فَأَغْضَبَاهُ، فَلَعَنَهُمَا، وَسَبَّهُمَا، فَلَمَّا خَرَجَا، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ مَنْ أَصَابَ مِنَ الْخَيْرِ شَيْئًا، مَا أَصَابَهُ هَذَانِ، قَالَ: «وَمَا ذَاكِ» قَالَتْ: قُلْتُ: لَعَنْتَهُمَا وَسَبَبْتَهُمَا، قَالَ: " أَوَ مَا عَلِمْتِ مَا شَارَطْتُ عَلَيْهِ رَبِّي؟ قُلْتُ: اللهُمَّ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ، فَأَيُّ الْمُسْلِمِينَ لَعَنْتُهُ، أَوْ سَبَبْتُهُ فَاجْعَلْهُ لَهُ زَكَاةً وَأَجْرًا " رواه مسلم
ففي الحديث قوله : اللهم إنما أنا بشر، فهو بشر يصدر منه عليه الصلاة والسلام ما يصدر من بعض الناس، ومع ذلك فلعنه لأي أحد لا يستحق اللعن ينقلب له زكاة وأجراً، وهذا أمر لا يتم لأحد من البشر غيره فلا يقاس عليه أحد من الناس، ويكون لعن غيره لمعين محرماً ، لأن المشارطة في الحديث خاصة بالنبي صلى الله عليه وسلم ، وأما غيره فلا ينقلب لعنه زكاة وأجراً ويبقى على تحريمه.
واللعن الصادر منه صلى الله عليه وسلم كان لأمور شرعية وقد ثبت عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي سَعِيدُ بْنُ الْمُسَيِّبِ، وَأَبُو سَلَمَةَ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ، أَنَّهُمَا سَمِعَا أَبَا هُرَيْرَةَ، يَقُولُ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ حِينَ يَفْرُغُ مِنْ صَلَاةِ الْفَجْرِ مِنَ الْقِرَاءَةِ، وَيُكَبِّرُ وَيَرْفَعُ رَأْسَهُ: «سَمِعَ اللهُ لِمَنْ حَمِدَهُ، رَبَّنَا وَلَكَ الْحَمْدُ»، ثُمَّ يَقُولُ وَهُوَ قَائِمٌ: «اللهُمَّ أَنْجِ الْوَلِيدَ بْنَ الْوَلِيدِ، وَسَلَمَةَ بْنَ هِشَامٍ، وَعَيَّاشَ بْنَ أَبِي رَبِيعَةَ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ، اللهُمَّ اشْدُدْ وَطْأَتَكَ عَلَى مُضَرَ وَاجْعَلْهَا عَلَيْهِمْ كَسِنِي يُوسُفَ، اللهُمَّ الْعَنْ لِحْيَانَ، وَرِعْلًا، وَذَكْوَانَ، وَعُصَيَّةَ عَصَتِ اللهَ وَرَسُولَهُ»، ثُمَّ بَلَغَنَا أَنَّهُ تَرَكَ ذَلِكَ لَمَّا أُنْزِلَ: {لَيْسَ لَكَ مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذِّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ} [آل عمران: 128] رواه البخاري
ففي الحديث أن اللعن كان بسبب أذية تلك الأحياء له ولصحابته، ومع ذلك فقد ترك طريق اللعن بعد نزول الآية
والمسلمة مأمورة بنزاهة اللسان وعدم الانجراف وراء اللعن وألا يصدر منها إلا الكلام الحسن
وفقنا الله وإياكم لحفظ اللسان وبقية الجوارح
محمد العويد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-05-15, 09:52 PM   #20
شهَـد
| طالبة في المستوى الثالث |
 
تاريخ التسجيل: 12-08-2014
المشاركات: 142
شهَـد is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
- أن الأعمش أحد رواة الحديث مدلس وقد عنعن
مَا معنى " مدلس وقد عنعن "

و جزاكم الله خيرًا .
شهَـد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
[بحث] صفحة الاستفسارات العلمية الموجهة للأستاذة عبير عزمي-فقه الطهارة- ام خليل وسميه فقه الطهارة 18 25-03-14 09:12 AM
صفحة الاستفسارات العلمية للمادة أم بسملة المصرية أرشيف الفصول السابقة 9 18-02-14 07:49 AM


الساعة الآن 02:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .